بن اليعازر يعلن ازالة بؤرة «جلعاد»

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 قالت وزارة الحرب الاسرائيلية ان جيش الاحتلال اخلى بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية كان متطرفون يهود احتشدوا فيها لمنع ازالتها وقالوا ان اتفاقاً تم التوصل اليه بهذا الشأن يقضي ببقائهم فيها نهاراً. ونقلت وكالة «اسيوشيتدبرس» الاميركية عن يارون فاتيكاي المتحدث باسم بنيامين بن اليعازر وزير الحربية الصهيوني ان «الجيش اخلى موقع حفات جلعاد القريب من مدينة نابلس وأن موقعاً اخر يدعى نافيه نحمان اخلاه المستوطنون طواعية». وقالت الوكالة ان جنود الاحتلال اضطروا لجر المستوطنين بالقوة من جلعاد وحملوا مواشيهم واغراضهم وازالوا المنازل المتنقلة من الموقع. وكانت عائلة المستوطن القتيل جلعاد زار التي بادرت بانشاء هذه البؤرة اعلنت عن اتفاق مع وزارة الحربية الاسرائيلية يقضي بالحفاظ على المزارع والمنازل المتنقلة في هذه البؤرة والسماح لهم بزيارتها في النهار على ان يرابط افراد من الجيش الاسرائيلي فيها طيلة الوقت. لكن بن اليعازر سارع للرد امس بقوله «هذه اكاذيب دعائية» مضيفاً «الاوامر كانت واضحة وتقضي بازالة مثل هذه المواقع وهو ما حدث في النهاية». لكن دانييل ويس احد شبان جلعاد توعد بالعودة الى هذه البؤرة وبناء المزيد من المنازل في مختلف مناطق الضفة الغربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات