مصر تناشد المجتمع الدولي انقاذ أطفال فلسطين

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 ناشدت مصر جميع دول العالم بمد يد العون للطفل الفلسطينى لكفالة الحد الادنى من العيش فى مستوى انسانى مقبول مؤكدة ان معاناة الطفل الفلسطينى فاقت كل الحدود فهو لايعانى فقط من وطأة العيش فى ظل الاحتلال بما يتبعه ذلك من آثار نفسية مدمرة نتيجة لحرمانة من حقوقه الاساسية وحقه فى العيش فى امان فى كنف اسرة لاتعيش فى ظل تهديد مستمر بحرمانهامن مسكنها وعملها بل وربما حياتها اذا ماتجاوزت وعارضت. وأنتقدت مصر ممارسات سلطات الاحتلال الاسرائيلى ضد الطفل الفلسطينى والتى بلغت حجب مستقبله بحرمانه من الاداة الوحيدة التى تمكنه من خلق مستقبل اكثر اشراقا وذلك بغلق سلطة الاحتلال للمدارس الفلسطينية ومنع الطلبة الفلسطينيين من حضور دروسهم كنتيجة للقيود الصارمة المفروضة. جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها احمد ابو الغيط مندوب مصر الدائم لدى الامم المتحدة الليلة قبل الماضية امام اللجنة المعنية بالمسائل الاجتماعية والانسانية التابعة للجمعية العامة للامم المتحدة حول البنود الخاصة بالطفل وتعزيز وحماية حقوقه. واشار ابو الغيط الى التوصيات التى اصدرتها لجنة حقوق الطفل بشأن التقرير الدولى الذى قدمته اسرائيل سلطة الاحتلال فى الاراضى الفلسطينية حيث اعربت اللجنة عن قلقها البالغ ازاء غياب اى معلومات فى تقرير اسرائيل حول اوضاع الاطفال فى الاراضى الفلسطينية المحتلة. وقال ان اللجنة اعربت عن قلقها من التمييز فى التعريف القانونى للطفل الاسرائيلى وهو كل شخص يبلغ اقل من 18 عاما وبين تعريف الطفل الفلسطينى بموجب الامر العسكرى الاسرائيلى رقم 132 الذى حدد الطفل الفلسطينى على انه كل شخص اقل من 16 سنة. واوضح مندوب مصر فى كلمته ان لجنة حقوق الطفل اوصت الحكومة الاسرائيلية بضمان توافق تشريعها مع المادة الاولى والثانية من اتفاقية حقوق الطفل. واشار الى ان اللجنة اعربت عن قلقها البالغ من شكاوى تعرض الاطفال الفلسطينيين للتعذيب على يد رجال الشرطة الاسرائيلية وفى مراكز الاحتجاز وتوصية اللجنة للحكومة الاسرائيلية بالتحقيق فى كافة حالات التعذيب واحالة المتورطين فيه للعدالة ومنحهم التعويض اللازم. واعاد ابو الغيط الى الأذهان اعراب اللجنة عن قلقها البالغ ازاء التدهورالحاد فى الخدمات الصحية للاطفال فى الاراضى الفلسطينية المحتلة واوصت اللجنة الحكومة الاسرائيلية بضمان حصول كل طفل فلسطينى على الخدمات الصحية. وقال ان لجنة حقوق الطفل اوصت بالتزام الحكومة الاسرائيلية الكامل بالقانون الدولى الانسانى واتفاقية جنيف الرابعة وعدم تدمير الممتلكات المدنية مثل المنزل وتقديم التعويض اللازم للضحايا. أ. ش. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات