المعارضة الايرانية تزعم اختبار طهران لصاروخ شهاب 4

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 ادعت إحدى جماعات المعارضة الايرانية الرئيسية ليل الاربعاء ـ الخميس بالعاصمة الاميركية أن النظام الايراني أجرى في الخفاء تجربة لاطلاق صاروخ باليستي طويل المدى. ونقل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية عن مصادر لم يكشف النقاب عنها وبإمكانها الوصول إلى موقع التجارب شمالي العاصمة طهران، نقل عنها قولها انه يتم التمويه من قبل طهران على أن الصاروخ المتقدم شهاب أربعة هو شهاب ثلاثة الاقل في مداه. وقالت جماعة المعارضة ان تجربتين على الاقل حالفهما النجاح في مايو واغسطس من هذا العام. وذكرت أن الصواريخ الجديدة التي تم تطويرها اعتمادا على تكنولوجيا كوريا الشمالية يصل مداها إلى حوالي ألفي كيلومتر وبالتالي تصبح منطقة الشرق الاوسط برمتها وكذلك أجزاء من شمال أفريقيا وأوروبا حيث توجد قواعد اميركية أهدافا يمكن ضربها. وأدعى مسئولون بالجماعة أن إيران تقوم بتطوير صواريخ يفوق مداها مدى الصاروخ شهاب أربعة وأن الصاروخ شهاب ثلاثة قادر على حمل رؤوس حربية كيماوية وبيولوجية. وأضافوا أنهم قاموا بإبلاغ مسئولين في الحكومة الاميركية بهذه المعلومات في وقت سابق من هذا الاسبوع. وكانت نفس الجماعة قد زعمت منذ حوالي شهرين أن إيران تقوم ببناء مفاعلين نوويين على الاقل لدعم برامج التسلح الخاصة بها. د. ب. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات