اشاد بوقوف شيراك الى جانب العدالة، لحود يطالب بإعطاء فرصة للمبادرة العربية

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 أشاد أميل لحود الرئيس اللبناني امس بوقوف جاك شيراك الرئيس الفرنسي ، الذي يزور لبنان حاليا، إلى جانب العدالة والسلام وبموقف بلاده إزاء التطورات الحالية في إقليم الشرق الاوسط. وأثنى لحود على موقف الرئيس شيراك حيال التهديدات الامريكية المتواصلة ضد العراق. ودعا لحود إلى «مقابلة الايجابيات التي صدرت عن بغداد في موضوع عودة المفتشين الدوليين، بايجابيات مماثلة تمهد الطريق أمام معالجة سياسية دولية». وقال لحود مجددا أن أي اعتداء على العراق «كأنه اعتداء على الدول العربية كافة». وأكد لحود ضرورة إعطاء الفرصة للمبادرة العربية للسلام في الشرق الاوسط، التي تبنتها القمة العربية لانها «الفرصة الوحيدة المتاحة اليوم أمام العالم لانهاء الصراع العربي-الاسرائيلي». وأعرب لحود عن شكره إلى شيراك لدعمه المتواصل للبنان، خاصة للجهود التي يبذلها من أجل انعقاد مؤتمر «باريس ـ 2،» الذي يهدف إلى مساعدة الاقتصاد اللبناني المتأزم. وأشاد لحود أيضا بالعلاقات الثنائية الفرنسية - اللبنانية على المستوى الاقتصادي والسياسي والثقافي. وكان شيراك قد وصل إلى بيروت في وقت سابق امس بصحبة زوجته ووفد فرنسي كبير لحضور قمة الفرانكفونية التاسعة للدول الناطقة بالفرنسية، والمقرر أن تبدأ اليوم في بيروت. د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات