بن جاسم يدافع عن الوجود العسكري الأميركي في قطر

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 دافعت قطر عن سياساتها في مواجهة ما وصفته بحملة «مدفوعة الثمن» من جانب بعض وسائل الاعلام العربية تصاعدت بعد ان سمحت بوجود عسكري اميركي على اراضيها في وقت تستعد فيه واشنطن لشن حرب محتملة على العراق. وقال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني لقناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية التي مقرها الدوحة وهي نفسها احد اسباب التوتر في روابط قطر مع الدول العربية الاخرى «يبدو هناك أحد لا يرتضي ان يكون لنا دور «في الشئون الدولية». واضاف الوزير قائلا «نحن لا نبحث عن الصخب». وامتنع عن الكشف عمن يقفون وراء «حملة اعلامية مدفوعة الثمن». ويقول منتقدون وصحف عربية ان قطر التي رحبت مؤخرا بوجود اميركي دائم على اراضيها تحاول لعب دور اكبر من حجمها. وقال الشيخ حمد «انا اعرف ان قطر دولة صغيرة ولست بحاجة لان يقول لي احد ذلك. واعرف ان اسرائيل دولة صغيرة بخمسة ملايين نسمة لكن دوختنا». وخصت صحف سعودية الشيخ حمد بانتقادات لاذعة بعد ان اجتمع مع وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز في اغسطس واتهمته ببذر الشقاق بين العرب وخدمة المصالح الصهيونية. واتهم الشيخ حمد دولا عربية لم يسمها بان لها روابط سرية مع الدولة اليهودية. وقال ان قرارات قطر تتخذ بما يتماشى مع مصالحها الاستراتيجية مشيرا الى ان السماح بوجود اميركي في قطر سيخدم مصالح البلدين كليهما. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات