اطلاق نار ومسيرات شعبية ابتهاجاً، 100% نسبة فوز صدام في الاستفتاء

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 أعلن في بغداد رسميا صباح أمس فوز صدام حسين الرئيس العراقي في الاستفتاء على منصب رئيس الجمهورية بنسبة 100% وحصوله على 11 مليوناً و445 الفاً و638 صوتاً من مجموع أصوات الناخبين البالغ عددهم 11 مليوناً و561 ألفاً و979 عراقياً وعراقية. اعلن عزة ابراهيم نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي أمس الأربعاء ان الرئيس صدام حسين حصل على مئة بالمئة من الاصوات في الاستفتاء الذي اجري الثلاثاء حول ولاية رئاسية جديدة من سبع سنوات. واوضح عزة ابراهيم الذي يرأس الهيئة العليا المشرفة على الاستفتاء ان نسبة المشاركة بلغت مئة بالمئة ايضا. واضاف ابراهيم «لقد فاز الرئيس القائد صدام حسين بنسبة مئة بالمئة من مجموع المقترعين» البالغ عددهم حوالي 5،11 مليون ناخب، مضيفا ان «ابناء شعبنا العظيم ساهموا بنسبة مئة بالمئة». وقال « لقد ساهم ابناء شعبنا العظيم بالادلاء باصواتهم بنسبة 100% ممن يحق لهم التصويت البالغ عددهم 11 مليونا و445 الفا و638 مواطناً وقد بلغ عدد الذين قالوا نعم للرئيس صدام حسين 11 مليونا و445 الفا و638 مواطن». واضاف ان اقبال العراقيين على المشاركة الاستفتاء « يتميز ويتفوق على ارقى اشكال الممارسة الشعبية الديمقراطية في الدول التي ناصبت العراق العداء»، مؤكدا انه يشكل «تجسيدا لمرحلة الانتقال من الشرعية الثورية الى الشرعية الدستورية». واكد ان «الشعب العراقي اختار الرئيس صدام حسين بشكل مطلق وبارادته التي ضمنها له الدستور والقانون وبالحرية الحقة التي كفلتها الجهات المكلفة الاشراف على الاستفتاء». وما ان انتهى ابراهيم من قراءة النتائج الرسمية التي اذاعها التلفزيون العراقي على الهواء خرج الجنود واعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في انحاء بغداد واطلقوا النار فرحاً في الهواء من بنادق آلية. وشهدت مواقع مختلفة من العاصمة بغداد وبعض المحافظات العراقية تظاهرات ومسيرات تعبيرا عن الابتهاج باعلان فوز صدام وتنديدا بالتهديدات الاميركية ضد العراق. والى جانب هذه التظاهرات التي عبرت عن اجواء الفرح تواصل سماع اصوات اطلاق العيارات النارية في مواقع مختلفة لليوم الثاني على التوالي تعبيرا وفق العادة العراقية عن الابتهاج والفرح. وفي مدينة صدام تظاهر قرابة الفي مواطن سيرا على الاقدام تتقدمهم سيارات مزينة تعبيرا عن الفرح بالنسبة الكبيرة التي حصل عليها الرئيس العراقي في الاستفتاء الشعبي العام . وهتف المتظاهرون الذين رفعوا لافتات كتبت عليها عبارات تقول «نعم نعم للقائد صدام حسين» و «يوم الزحف الكبير . يوم النصر الكبير» و «بالروح بالدم نفديك يا صدام» و «ما نتنازل عن اثنين العراق وصدام حسين» و «تسقط اميركا والصهيونية». وفي منطقة المنصور سارت قافلة من 30 سيارة مزينة بالاشرطة والبالونات والاعلام والصور في شوارعها تعبيرا عن الفرحة بهذه المناسبة فيما سار قرابة 200 شخص من الشخصيات التي تزور العراق لمناسبة الاستفتاء راجلين من فندق عشتار الى مقر البرنامج الانمائي التابع للامم المتحدة رافعين لافتات تطالب برفع الحصار عن العراق. من جانبه عرض تلفزيون بغداد لقطات مطولة عن تظاهرة كبيرة انطلقت في مدينة الرمادى (110 كلم ) غرب العاصمة العراقية واخرى جرت في مدينة الحلة مركز محافظة بابل ( 100 كلم جنوب بغداد) صباح امس لمناسبة الاعلان عن نتائج الاستفتاء. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات