كارتر: بوش في السرير مع شارون

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 اتهم جيمي كارتر الرئيس الاميركي الاسبق الحائز على جائزة نوبل للسلام، أمس الأول جورج بوش الرئيس بالتخلي عن عملية السلام في الشرق الاوسط معتبرا ان ادارته «في السرير» مع اسرائيل وهي ليست عادلة مع الفلسطينيين. وقال كارتر «اننا نقوم بالقليل» من اجل السلام في الشرق الاوسط منددا بسياسة الادارة الجمهورية. واضاف «بالواقع، لقد تخلت هذه الادارة كليا عن القيام بأي جهد للتوفيق بين الاسرائيليين والفلسطينيين». واوضح خلال مقابلة مع اذاعة «سكاي راديو ناتوارك» بثتها أمس الأول «لقد انحزنا كليا الى الاسرائيليين». وقال الرئيس الاميركي الاسبق ايضا «نحن في السرير، مع الاسرائيليين ولم نعد نتكلم حتى مع قادة فلسطين» معربا عن الأسف لكون الادارة الاميركية الحالية قد تجاهلت عمدا ياسر عرفات. واضاف ان جورج بوش لم يعد في موقع يتيح له حمل الطرفين الى طاولة المفاوضات. واوضح «يجب ان تحظى بثقة الطرفين... يجب ان تتصرف بشكل متوازن مع الطرفين، نحن لا نفعل ذلك». وكان كارتر قد لعب دورا حاسما في اتفاقات كامب ديفيد بين اسرائيل ومصر عام 1978. واعتبر الرئيس الاسبق (ديمقراطي) ان جورج بوش وضع حدا لثلاثين عاما من الجهود الاميركية من اجل السلام في الشرق الاوسط. واوضح انه يأمل في حصول تحول بالنسبة لعودة الولايات المتحدة الى لعب «دور حقيقي في الوساطة». أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات