وزراء خارجية الفرانكفونية بدأوا الاعداد لقمة بيروت

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 عقد وزراء خارجية الدول الناطقة بالفرنسية «الفرانكفونية» اجتماعاً في بيروت أمس قبيل انعقاد قمة الفرانكفونية التي تبدأ أعمالها يوم بعد غد الجمعة بمشاركة 55 دولة. وقال بطرس غالي الأمين العام لمنظمة الفرانكفونية ان الوفود في القمة ستناقش التمرد في ساحل العاج وستصدر بياناً حول النزاع في ختام القمة. واشار بطرس غالي الى ان القمة ستتطرق الى زيادة التوتر في الشرق الاوسط في الوقت مع تصاعد العنف في الاراضي الفلسطينية. واضاف في الاجتماع الذي عقد لمناقشة التحضيرات للقمة «ان هذه القمة لها اهمية خاصة لانها اول قمة فرانكفونية تعقد في بلد عربي». ويتوافد على بيروت مندوبون من الدول المشاركة لحضور مؤتمر الفرانكفونية ومن المقرر ان يشارك الفا مندوب على الاقل. كما سيشارك اكثر من ثمانية آلاف ضابط في تأمين الاجتماع مما يعيد الى الاذهان الاجراءات الامنية التي اتخذت للقمة العربية. ومن المتوقع ان يناقش الارهاب خلال القمة التي كان من المقرر عقدها اواخر عام 2001 لكن تأجلت لمدة عام نتيجة هجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات