نهاد الأخرس رئيس لجنة الرعاية في السلطة: الحصار نقل المجتمع الفلسطيني إلى الحصار التام

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 قال الدكتور نهاد الاخرس رئيس لجان الرعاية بدولة فلسطين ان اكثر من سبعين في المئة من الفلسطينيين في الضفة وقطاع غزة انتقلوا إلى مرحلة الفقر التام بسبب قيام اسرائيل باغلاق مخيمات اللاجئين وفرض الحصار ومنع التجول مشيراً إلى أن اليأس الشديد والفقر المدقع بين الفلسطينيين سببان رئيسيان في انتشار أعمال العنف. واضاف الاخرس في ندوة نظمتها الزميلة مجلة «الديوان» وادارتها نجاة الفارس بحضور د. عبدالله النويس رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير المجلة ان إسرائيل من خلال جيشها الوحشي ودباباتها لجأت الى تدمير المدارس والعيادات الطبية والبنية التحتية في محاولة منها لاخماد الانتفاضة الباسلة مؤكداً ان هذا الرد عديم الجدوى، كما ندد بالتحقير الذي يتعرض له الفلسطينيون عند نقاط التفتيش الإسرائيلية. وفي لمحة موجزة استعرض د. الاخرس اعداد المصابين من الأطفال والشهداء تجاوز 12 الفاً اقل من سن الثامنة عشرة جرحى من بين 41 الف جريح فلسطيني، ونحو 5 آلاف مصاب باعاقة دائمة إلى جانب مئات الحالات من الاعاقات المؤقتة واكثر من 2000 شهيد فلسطيني منهم 512 طفلاً مشيراً إلى وجود 42 طفلا تم اغتيالهم مباشرة و42 طفلاً اخرين تم تعذيبهم قبل استشهادهم، وعدد آخر من الأطفال استشهدوا تحت الانقاض، كما ان هناك مليون طفل فلسطيني محرمون من الذهاب إلى مدارسهم بسبب الحصار المفروض على كافة المدن والقرى ومناطق الريف الفلسطيني. أبوظبي ـ عبدالرزاق المعاني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات