حماس تنفي المشاورات وعرفات يصر على حنان عشراوي، الحكومة الفلسطينية الجديدة خلال أيام

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 نفت حركة حماس أي مشاورات معها بشأن تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة التي قالت مصادر مطلعة انها ستعلن خلال أيام وستضم وجوهاً جديدة أبرزها حنان عشراوي التي يصر عرفات الرئيس الفلسطيني على اعادتها الى حكومته. ونفى اسماعيل هنية أحد قادة حركة حماس وجود أى مشاورات مع حركته للمشاركة فى الحكومة الفلسطينية الجديدة التى يقوم عرفات بمشاروات لتشكيلها. وقال هنية فى تصريحات له ان أحدا من الاخوة فى السلطة الفلسطينية لم يتصل بحماس كما أنه لا وجود لأى مشاروات، نافيا ما تردده وسائل اعلام عن وجود شيء من هذا القبيل. وأكد عزام الاحمد وزير الاسكان والاشغال العامة الفلسطينى ان الحكومة الجديدة ستعلن خلال ايام قليلة بالاستناد الى البرنامج الوطنى الذى لم يتغير منذ بدء الانتفاضة. وقال الاحمد، فى حديث خاص لاذاعة «صوت العرب»، ان برنامج الحكومة الجديدة يتركز على انهاء الاحتلال وتطوير الاوضاع الادارية والتنظيمية وتحسين اداء المؤسسات الفلسطينية. وأكد ان التشكيل الجديد سيراعى ضم الكفاءات والكوادر الفلسطينية مع تأكيد مبدأ الشفافية كمبدأ عام تستند اليه السلطة الفلسطينية. وكشفت مصادر فلسطينية مطلعة النقاب عن أن الحكومة الجديدة ستضم وجوها جديدة لم تتسلم حقائب وزارية من قبل.وقالت المصادر نفسها ان من بين الاسماء المطروحة لتولى حقائب وزارية هانى الحسن مستشار الرئيس الفلسطينى ونصر يوسف مدير عام الامن الوطنى الفلسطينى وعضو اللجنة المركزية بفتح والدكتور حنا ناصر رئيس جامعة بيرزيت المكلف بالاشراف على الانتخابات التشريعية والدكتورة حنان عشراوى التى أشارت المصادر الى تمسك عرفات باعادتها الى حكومته. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات