العموم البريطاني يتجه إلى التصويت على مذكرة حول العراق

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 اعلن الوزير المكلف العلاقات مع البرلمان روبن كوك ان النواب البريطانيين قد يصوتون على مذكرة تتعلق بسياسة الحكومة حيال العراق بعد ان يتبنى مجلس الامن قرارا او عدة قرارات في هذا الصدد. وقال كوك «لقد دافعت دوما عن فكرة ان على البرلمان ان يصوت او ان تكون لديه القدرة على التصويت على مذكرة مهمة». واضاف كوك ان «وزير الخارجية جاك سترو قال ان ثمة مذكرة مهمة سيصوت عليها النواب اذا ما كانوا منقسمين في الرأي». واضاف «هذا ما جرى في الكونغرس» الاميركي. وقال «اعتقد ان علينا ان نرى اولا ما سيقرره مجلس الامن ثم البحث في هذا القرار». واعتبر انه «من المهم ان يشارك البرلمان دوما في المباحثات». وكان الكونغرس الأميركي اعطى الضوء الاخضر هذا الاسبوع لجورج بوش الرئيس الأميركي للجوء إلى القوة بشكل احادي الجانب ضد العراق للقضاء على أسلحة الدمار الشامل الذي تتهمه واشنطن بحيازتها. وكان النواب البريطانيون ناقشوا السياسة البريطانية حيال العراق خلال جلسة استثنائية عقدت في 24 سبتمبر غير انهم لم يعبروا عن رأيهم بشكل رسمي. وكان 64 من اصل 659 نائبا في البرلمان البريطاني لجأوا الى مذكرة تقنية (رفض رفع الجلسة) للتعبير بشكل غير مباشر عن رفضهم سياسة توني بلير رئيس الوزراء البريطاني حول العراق. أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات