النتشة: الاحتلال والعدوان وراء تأخير تشكيل الحكومة

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 نفى رفيق النتشة وزير الزراعة فى الحكومة الفلسطينية وجود خلافات بين القوى الفلسطينية حول تشكيل الحكومة الجديدة، موضحا أن وجود قوات الاحتلال الاسرائيلى واستمرار العدوان هو السبب وراء التأخير فى تشكيل الحكومة. وطالب النتشة فى حديث أدلى به لاذاعة القاهرة صباح أمس المجتمع الدولى بتحمل مسئولياته ووقف العدوان الاسرائيلى وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطينى ووضع جدول زمنى لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة. وقال ان سلطات الاحتلال الاسرائيلى لم تتوقف عن اقتحام المخيمات والمدن والقرى الفلسطينية، مشيرا الى أنها تكثف أعمال القتل والتدمير والاعتقالات فى هذه الأيام دون أى مبرر. واعتبر ان هذه السياسة مقدمة لسياسات أشد تريد اسرائيل من ورائها تدمير القوة الفلسطينية الاجتماعية والاقتصادية تدميرا كاملا، ولفت الى أن ما تقوم به اسرائيل هو حلقة من حلقات المخطط الذى ينفذ تحت سمع العالم وبصره دون أى تحرك. وقال ان الرئيس عرفات طلب من المجلس التشريعى تأجيل تشكيل الحكومة بسبب الأوضاع والظروف الحالية التى تتعلق بالاحتلال، مشيرا الى أنه تجرى مشاورات حاليا لاعادة تشكيل حكومة مؤقتة من أجل الاشراف على الانتخابات ومتابعة التطورات السياسية، وطالب اللجنة الرباعية بتنفيذ القرارات الدولية اذا كانت جادة فيما تسعى اليه. ولاحظ ان الادارة الاميركية تدرك ما يجرى على الأراضى الفلسطينية، موضحا ان الأمر ليس فى حاجة الى مبعوثين مرة أخرى وانما الى حزم وارادة وحسن نية من قبل الادارة الأميركية لدفع حكومة شارون لتنفيذ الاتفاقيات والقرارات الدولية، معتبرا ان الادارة الاميركية غير جادة فى هذا الصدد. ودعا النتشه العالم الى التدخل لوقف المذابح التى ترتكب ضد الشعب الفلسطينى من نساء وأطفال وشيوخ وانسحاب قوات الاحتلال الاسرائيلى من الاراضى الفلسطينية وارسال قوات دولية لحماية الشعب الفلسطينى. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات