الميرغني التقى موسى، اريتريا تطلب تدخل «الجامعة» للتهدئة مع السودان

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 أعلن محمود عمر السفير الاريتري لدى القاهرة أمس ان اريتريا طلبت رسميا من جامعة الدول العربية «التدخل لتهدئة التوتر» الحالي بين بلاده والسودان الذي يتهمها بدعم المعارضة السودانية. واضاف السفير للصحافيين في ختام لقائه عمرو موسى الامين العام للجامعة ان بلاده «حريصة على تهدئة الوضع ولذلك طلبت من الامين العام بذل مساعيه لدى حكومة السودان لتخفيف حدة التوتر بما يخدم السلام والاستقرار في المنطقة». وتابع انه «نقل رسالة تتعلق باتفاق ماشاكوس الاخير بين الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان وجهود اريتريا بهذا الشأن». واكد عمر ان «اريتريا طلبت التهدئة في اطار حرصها على وجود علاقات جيدة مع السودان». على صعيد آخر اجتمع رئيس التجمع الوطني الديمقراطي السوداني المعارض محمد عثمان الميرغني أمس مع موسى للتشاور حول اخر مستجدات الشأن السوداني، ولم يتسن معرفة تفاصيل ما دار في اللقاء على الفور. وكان الميرغني جدد أمس الأول دعوته بضرورة معاودة المبادرة المصرية ـ الليبية لدورها «بطريقة جدية أكثر من الماضي». وبحث الميرغني أمس الأول بالقاهرة مع أعضاء هيئة قيادة التجمع الموجودة بالقاهرة الدور المنوط بالتجمع في فترة ما بعد انطلاق مفاوضات «ماشاكوس». وقد اتجه الرأي الى ارسال موفودين من التجمع الاسبوع المقبل الى نيروبي لعرض موقف التجمع وضرورة اشراك كافة القوى السودانية بما فيها التجمع، وسيتم التباحث مع مندوبي دول ايغاد والوسطاء. القاهرة ـ رجاء العباسي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات