استشهاد فلسطيني في خانيونس، الاحتلال يعتقل خمسة نشطاء لحماس والجهاد الاسلامي

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 واصل جيش الاحتلال الصهيوني اعتداءاته أمس على الشعب الفلسطيني، حيث أطلق الرصاص على شاب في خانيونس ما أدى الى استشهاده، كما اعتقل خمسة نشطاء لحركتي المقاومة الاسلامية (حماس) والجهاد الاسلامي، فيما يتواصل النشاط الاستيطاني للاحتلال في كافة المناطق الفلسطينية. فقد أفادت مصادر فلسطينية أمس ان فلسطينياً استشهد صباح أمس برصاص الجيش الاسرائيلي شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة. واوضحت المصادر الطبية ان «عرفات سليم ابو رجلية (20 عاما) من بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس قتل بعيار ناري ثقيل في الرأس اطلقته دبابة اسرائيلية». وقال شهود عيان« ان ابو رجلية كان يعمل في ارض عائلته شرق بلدة عبسان قرب الخط الاخضر الفاصل بين بلدة عبسان جنوب قطاع غزة واسرائيل عندما فتحت دبابة اسرائيلية متواجدة على الخط الفاصل النار على المزارعين في المنطقة». من ناحية أخرى أعلن ناطق عسكري اسرائيلي في القدس ان الجيش اعتقل ثلاثة ناشطين من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) تلاحقهم اسرائيل، ليل الجمعة ـ السبت في الضفة الغربية. وقال ان اثنين منهما اعتقلا في قرية بيت الروش الفوقا، جنوب غرب الخليل (جنوب الضفة الغربية) والثالث في بلدة جماعين جنوب نابلس (شمال). من جهة اخرى قال الناطق ان عبوة ناسفة القيت باتجاه موقع اسرائيلي قرب قبر راحيل على المدخل الشمالي لبيت لحم (الضفة الغربية) من دون ان يسفر الحادث عن سقوط اصابات. على صعيد متصل أفادت مصادر امنية ونادي «الاسير الفلسطني» ان قوة خاصة اسرائيلية متنكرة في زي باعة وعمال اقتحمت أمس قرية العبيدية الى الشرق من بيت لحم واعتقلت اثنين من سكانها ينتميان الى حركة الجهاد الاسلامي. وأوضحت المصادر ان عناصر المجموعة الاسرائيلية دخلوا القرية على ظهر سيارات مدنية احداها كانت تقل حمولة خضار قبل ان تقتحم منزل عائلة العصا. واضافت ان المجموعة التي ساندتها قوة عسكرية كانت ترابط عند مدخل القرية اقتادت ياسين العصا (28 عاما) وابن عمه انور (26 عاما)، وكلاهما من نشطاء حركة الجهاد الاسلامي، الى مركز اعتقال اسرائيلي. من ناحية أخرى كشف معهد الأبحاث التطبيقية في القدس ان هناك عملاً في تأسيس (24 مستوطنة اسرائيلية جديدة تبلغ مساحتها حالياً ألفاً و769 دونماً، اضافة الى ما يقارب 113 نواة استيطانية جديدة (مواقع كرفانات) بهدف تحويلها الى مستوطنات قد تمت اقامتها على أراضي الضفة الغاربية ما بين عامي 2001 ـ 2002، هذا اضافة الى التوسعات في المستوطنات القائمة والتي بلغ مقدار التوسع فيها ما مساحته 11 ألفاً و128 دونماً، خلال الفترة المذكورة نفسها. وقال المعهد في تقرير أصدره مستنداً الى خرائط وصور ان محافظة سلفيت تأتي في المرتبة الأولى من ناحية النشاط الاستيطاني، حيث تبين وجود 11 مستوطنة جديدة بمساحة 933 دونماً و17 نواة استيطانية جديدة يجري تشييدها على أرض المحافظة، اضافة الى التوسع الجديد في المستوطنات القائمة والتي بلغت مساحته ألفين و980 دونماً. غزة ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات