منظمة صهيونية فرنسية تتلقى تدريبات عسكرية بإسرائيل

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 كشفت مجلة « لوبوان » الفرنسية عن أن المنظمة الصهيونية الفرنسية المتطرفة «رابطة الدفاع اليهودية «تتلقى تدريبات عسكرية فى اسرائيل والولايات المتحدة للدفاع عن الجالية اليهودية فى فرنسا باستخدام القوة. ونقلت الصحيفة عن احد قادة رابطة الدفاع اليهودية يدعى الياهو قوله انه فى حالة اندلاع نزاع فى فرنسا مع الجالية العربية فان الرابطة ستحظى فى ساعات قليلة بدعم منظمات يهودية فى الولايات المتحدة وروسيا. وكشفت « لوبوان «عن أن هذه المنظمة المتطرفة اقامت شبكة معلومات متقدمة لمراقبة وجمع المعلومات عن الجماعات الاسلامية وانصار اليمين المتطرف واليسار فى فرنسا. يذكر أن من الاهداف الرئيسية غير المعلنة لرابطة الدفاع اليهودية هو التحرش بالجاليات العربية فى باريس لتصعيد الموقف وتوتير الاوضاع لدفع الحكومة الفرنسية لمنع التظاهرات المتزايدة المؤيدة للقضية الفلسطينية لفرنسا خاصة مع تزايد التعاطف الشعبى الفرنسى مع الشعب الفلسطينى الاعزل فى مواجهة جيش الاحتلال الاسرائيلى المسلح بأحدث الاسلحة الاميركية. كانت المنظمات اليهودية المتطرفة فى فرنسا قد بررت اعتداءاتها على بعض المظاهرات المؤيدة لفلسطين فى فرنسا برفضها نقل النزاع فى الشرق الاوسط الى فرنسا. وذكرت لوبوان ان رابطة الدفاع اليهودية تمثل افكار الحاخام اليهودى المتطرف الذى تم اغتياله مائير كاهانا مؤسس حزب اليمين الراديكالى فى اسرائيل. وقالت لوبوان ان انصار رابطة الدفاع اليهودية يرتدون « تى شيرت » يحمل شعار«كاهانا حى». وذكرت لوبوان ان الياهو 50 سنة الذى وصف افراد الرابطة بأنهم اكثر شرا من الشياطين اكد ان رابطته خلافا لمنظمة البيكار اليهودية المتطرفة لاتشجع على تهجير اليهود الفرنسيين الى اسرائيل ولكنها تتمسك ببقائهم فى فرنسا من اجل الحيلولة دون تحول فرنسا الى جمهورية اسلامية على حد زعم هذه المنظمة الصهيونية. أ. ش. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات