القضاء اللبناني يرفع متهمي القاعدة إلى 22 شخصاً

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 رفع القضاء اللبناني عدد المتهمين بتكوين خلية لتنظيم القاعدة من ثلاثة موقوفين فقط إلى 22 شخصاً من اللبنانيين والعرب والاتراك. وقالت مصادر قضائية لبنانية أمس ان مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي مارون زخور زخور ادعى حضورياً على ثلاثة موقوفين «لبنانيان وسعودي» وغيابياً على 19 شخصاً من جنسيات لبنانية وسعودية ويمنية وفلسطينية وتركية بجنايات لا تقل عقوبتها عن السجن لمدة خمس سنوات. واتهم الادعاء هؤلاء الاشخاص «بأنهم في الاراضي اللبنانية وخارجها اقدموا بالاشتراك والتدخل على تأليف تنظيم ارهابي بقصد ارتكاب الجنايات والنيل من سلطة الدولة وهيبتها والقيام بأعمال ارهابية وعلى تزوير جوازات سفر واستعمالها». وكان مصدر قضائي اعلن الاربعاء ان لبنانيين اثنين وسعودي واحد معتقلون في لبنان اقروا بأنهم حاولوا تشكيل خلية للقاعدة لمساعدة الاعضاء الفارين من هذه الشبكة الارهابية. واوضح المصدر حينذاك لوكالة «فرانس برس» ان الرجال الثلاثة الذين استجوبتهم مخابرات الجيش اللبناني اقروا بأنهم حاولوا تشكيل خلية في بيروت. واضاف ان هدفهم كان مساعدة اعضاء القاعدة الفارين والاصوليين اللبنانيين المختبئين في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان. والرجال الثلاثة هم السعودي ايهاب دفع او ابو حارث واللبنانيان محمد سلطان وخالد الميناوي وقد احيلوا الى المدعي العام عدنان عضوم. أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات