استطلاع : الغالبية تؤيد موقف بوش

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 أظهر استطلاع للرأي نشر أمس الأول ان اغلب الاميركيين يقبلون حجة جورج بوش الرئيس الاميركي لحرب محتملة ضد العراق والقائلة بأن بغداد قد تمتلك قريبا اسلحة نووية وان افضل طريقة لتفادي هذا التهديد هو اسقاط صدام حسين الرئيس العراقي. وتزامن اعلان نتائج الاستطلاع مع موافقة مجلس النواب الاميركي أمس على تخويل بوش سلطة شن عمل عسكري ضد العراق اذا لزم الأمر. وأظهر الاستطلاع الذي اجراه مركز بيو لابحاث الرأي العام وهو مؤسسة مستقلة لاستطلاعات الرأي ان النقاش الدائر حول ازمة العراق ليس له اثر يذكر على معركة انتخابات التجديد النصفي للكونغرس التي تجري في الخامس من نوفمبر. وقال 86 في المئة ممن شاركوا في الاستطلاع انهم يعتقدون ان صدام يمتلك او يقترب من امتلاك اسلحة نووية في حين قال 66 في المئة انهم يعتقدون انه ضالع في هجمات 11 سبتمبر. وقال مركز بيو في تقرير عن الاستطلاع «من الواضح ان الحجج الرئيسية للرئيس لتأييد القيام بعمل عسكري ضد العراق كان لها صدى على الرأي العام». وقال 85 في المئة انهم يعتقدون ان التعامل مع التهديد الذي يمثله العراق يستلزم الاطاحة بصدام وليس مجرد نزع اسلحته. وشمل الاستطلاع 1513 شخصا واجري في الفترة من الثاني الى السادس من اكتوبر ويحمل هامش خطأ قدره ثلاث نقاط مئوية. ووجد الاستطلاع ان 62 في المئة من الاميركيين يؤيدون القيام بعمل عسكري ضد العراق. لكنه اظهر ايضا ان حوالي نصف من شاركوا في الاستطلاع قلقون من ان شن حرب قد يضر بصورة الولايات المتحدة بين الشعوب الاسلامية في حين قال 40 في المئة انهم يتوقعون خسائر اميركية كبيرة. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات