ضحية جديدة للقناص الأميركي الغامض

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 اعلنت الشرطة الاميركية مساء الاربعاء مقتل رجل بالرصاص في احدى ضواحي واشنطن بينما ذكرت صحف محلية انه قد يكون ضحية جديدة لقناص قتل حتى الآن ستة اشخاص. وقالت متحدثة باسم الشرطة ان الرجل الذي جرح في اطلاق النار توفي متأثرا بجروحه. ولم تكشف الشرطة هوية القتيل حتى الآن. ووقع الحادث في مصنع لانتاج الغاز في احد الشوارع الرئيسية على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا شرق واشنطن التي تثير سلسلة من الحوادث المماثلة الرعب بين سكانها. لكن السلطات الاميركية ذكرت انها لا تعرف ما اذا كان مقتل هذا الرجل مرتبط بسلسلة عمليات القتل التي قام بها القناص المجهول. ويشارك عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي ومكتب الكحول والتبغ والاسلحة في التحقيقات التي تجريها الشرطة المحلية. وقالت المتحدثة «لقد بدأنا تحقيقاتنا الآن». ومنذ الثاني من اكتوبر قتل ستة اشخاص وجرح اثنان آخران في منطقة واشنطن برصاص اطلقه قناص لم يتم توقيفه حتى الآن. ودعا جورج بوش الرئيس الاميركي مكتب التحقيقات الفدرالي الاربعاء الى «مواصلة بذل اقصى الجهود» لمساعدة السلطات المحلية على كشف القناص وملاحقته. واكد المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر ان لا شئ يثبت ان هذه الحوادث مرتبطة بالارهاب. وتلقى المحققون اكثر من ثمانية آلاف اتصال هاتفي بينها 1700 تتمتع بالمصداقية للتبليغ عن الاشتباه بأشخاص. وجرت عملية مطاردة بمساندة مروحيات في كلينتون جنوب غرب واشنطن حيث تحدث شاهد عن رجل يحمل بندقية، لكنها لم تسفر عن نتيجة. وخلال بضعة ايام جمعت السلطات حوالي 300 الف دولار ارسلت من جميع انحاء البلاد لمكافأة اي معلومات يمكن ان تسمح بالتعرف على القناص المجهول الذي يختار ضحاياه عشوائيا على ما يبدو. أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات