مسئول يعترف بصحة صوت الظواهري، «اف بي اي» تحذر من تهديدات جديدة للقاعدة

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 فيما اعترف مسئول اميركي بصحة الشريط الصوتي الذي بثته «الجزيرة» لايمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي «اف بي اي» من ان قيادة تنظيم القاعدة قررت شن اعتداءات جديدة على الولايات المتحدة. تحذير الشرطة الفيدرالية الاميركية استند إلى تسجيلات صوتية بثتها «الجزيرة» الفضائية مطلع الأسبوع لاسامة بن لادن ومساعده أيمن الظواهري اللذين أكدا ان القاعدة ستضرب الولايات المتحدة وحلفاءها وتحديدا ألمانيا وفرنسا. وقالت الشرطة الفدرالية في مذكرة الى اجهزة الشرطة والقضاء على مستوى الولايات والمستوى الفدرالي «يظهر من البيانات ان هجوما ما قد يكون تقرر لكن الوقت المحدد لتنفيذه متروك لمبادرة المنفذين على الارض». واوضح المصدر ذاته ان غياب المعلومات حول موعد هجوم مقبل محتمل ومكان وقوعه دفع الاجهزة الاميركية الى الابقاء على مستوى التهديد على الامن الداخلي في المستوى «الاصفر» الذي يعتبر مرتفعا. ودعا السلطات المحلية الى «اتخاذ اجراءات اضافية» للكشف عن هجمات محتملة تستهدف البنى التحتية الاساسية في البلاد والمنشآت داخل الولايات المتحدة وخارجها والعمل على وقفها ومنع وقوعها والحماية منها. وفي السياق أعلن مسئول أميركي فضل عدم الكشف عن هويته ان الشريط الصوتي الذي بثته الجزيرة الثلاثاء لايمن الظواهري هو فعلاً للظواهري، وقال: «نعتقد انه صوته وان الشريط الذي بث قد يكون سجل بين مطلع اغسطس وقبل بضعة أسابيع». وأوضح ان الشريط صحيح حتى وان كان هناك شك حول تاريخ التسجيل، وأضاف: «نعتقد انه لا يزال حيا». وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات