امتلك البورش قبل أيام، الهاجري عاد من أفغانستان بشعر يلامس الاكتاف

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 كشفت وسائل الاعلام الكويتية عن تفاصيل جديدة بشأن جاسم الهاجري احد منفذي الهجوم على الجنود الأميركيين في جزيرة فيلكا، حيث قالت صحيفة «الوطن» ان الهاجري الذي امتلك البورش قبل ايام، عاد من أفغانستان بلحية بالغة الطول وشعر يلامس الاكتاف. ونقل مصدر مقرب من القتيل للصحيفة انه كان يحب رفع الأثقال وحريصا على بناء جسمه مؤكدا انه كان يتميز بعضلات مفتولة وقوة بدنية كبيرة، وانه في ذات الوقت، كما صديقه أنس الكندري، فكاهي يحب الضحك. وعن سر طول لحيته، قال المصدر ان الهاجري كانت له لحية طويلة، وعندما عاد من أفغانستان بعدما مكث فيها ثلاثة أشهر لوحظ ان لحيته باتت طويلة جدا كما كان شعر رأسه يصل الى كتفيه حيث لم يحلق شعره طيلة الشهور الثلاثة. وأضاف المصدر ان «صديقه» الهاجري قد خضع إلى تحقيقات عديدة بعيد عودته الى الكويت، وانه قرر في وقت لاحق تقصير شعره ولحيته.وأضاف انه اشترى سيارة من نوع بورش الرياضية الفائقة السرعة قبل أيام (أقل من أسبوعين) كما انه سبق وامتلك دراجة نارية، وامتلك أيضا سيارة مرسيدس كوبيه من طراز سي إل كي ذات السقف المكشوف والرياضية. وعرّج المصدر في حديثه إلى القتيل الثاني بالعملية أنس الكندري، وقال انه كان فكاهيا أيضا. وقال: قبل أيام محدودة ذهبنا معا للعب الكرة في ملعب بيت الزكاة وفي الطريق لاحظ أنس ان أحد الشباب «مواعد» شابة، فوقف له وتحدث مع الشاب محذرا إياه بأسلوب هاديء من «مواعدة» مثل تلك الفتيات، ووصفها أمامه بأنها «قندرة وحيوانة». الكويت ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات