حماس تشيد بارتفاع حصيلة القتلى الإسرائيليين

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 قال محمود الزهار أحد القيادات السياسية لحركة حماس الفلسطينية إن عدد القتلى الاسرائيليين فى انتفاضة الاقصى بلغ 644 قتيلا بينما كان عددهم فى فترة ما بعد أوسلو أقل من ثلاثمئة قتيل. وأضاف الزهار فى حديث أدلى به لاذاعة القاهرة صباح امس الخميس أن هذا يوضح أن نظرية الأمن الفردى الاسرائيلى قد ضربت كما ضربت نظرية الاحتلال. وانتقد الزهار تصريحات كولن باول وزير الخارجية الاميركي التى دعا فيها الى تقليص صلاحيات ياسر عرفات الرئيس الفلسطينى واعطاء الفرصة لقيادة فلسطينية جديدة. وأكد أن حركة حماس ترفض أى تدخل اميركي فى الشأن الفلسطينى مشيرا الى انه يجب أخذ هذه التصريحات فى سياق الموقف الاميركي العام وليس فقط على المستوى الفلسطينى. ولاحظ أنه بعد نجاح اميركيا فى فرض سيطرتها على أفغانستان وزرع عملاء لها يخدمون المصالح الاميركية ويخدمون مصلحة اسرائيل فانها تريد الآن قيادة مفصلة تخدم المصالح الاميركية فى المنطقة وتهادن اسرائيل وتوقع معها اتفاقيات. وأوضح الزهار أن هناك خلافات بين حماس والموقف الرسمى للسلطة الفلسطيية بقيادة الرئيس عرفات الا أنه من غير المقبول أن تصبح اميركا هى من يعين ويعزل ويحدد الصلاحيات وشكل الحكومة الفلسطينية بفرض رئيس وزراء على طريقتها. ووصف الزهار فى ختام حديثه ما تقوم به اسرائيل من هدم منازل الفلسطينيين وحملات الاعتقال بأنه افلاس حقيقى تجسده الحركة الصهيونية الحاكمة الآن بعد أن ظنت أن شارون يمكن أن يأتى لها بانجازات. أ. ش. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات