بوش يندد بسلسلة الجرائم «المبهمة» في واشنطن

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 أعلن جورج بوش الرئيس الاميركي ان الجرائم التي ارتكبت خلال الايام الماضية في منطقة العاصمة الفدرالية واشنطن «جبانة ومبهمة». في وقت تم استدعاء المزيد من المحققين لكشف القناصة أو القناص المسئول عن هذه الجرائم. وقال بوش في تصريح مكتوب نشر بعد ان اصاب قناص بجروح خطيرة تلميذ في ال13 من العمر بالقرب من واشطن أمس الأول «شهدنا خلال الايام الماضية سلسلة اعمال ارهابية جبانة ومبهمة في منطقة واشنطن». واستدعت السلطات الاميركية المزيد من الضباط الاتحاديين في بحثها المكثف عن القناص الذي قتل حتى الآن ستة وجرح اثنين في العاصمة واشنطن والمناطق المحيطة وطلبت من الاباء الحرص على اولادهم لدى عودتهم الى المدارس التي فتحت ابوابها أمس. وهزت حوادث اطلاق الرصاص العشوائي سكان العاصمة الاميركية واشنطن وما حولها وكثير منهم لم يفيقوا بعد من الهجوم الذي تعرضت له وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) في واشنطن في 11 سبتمبر العام الماضي وما تبعه من اكتشاف رسائل تحوي اثار الجمرة الخبيثة. واصيب التلميذ وهو في الثالثة عشرة من عمره امام مدرسته في بووي بماريلاند. وقالت الشرطة الاميركية ان هناك ادلة تثبت ان الهجوم هذا له صلة بالهجمات الاخرى التي وقعت في المنطقة على مدار الاسبوع الماضي.ولا يزال التلميذ المصاب في حالة حرجة بعد اجراء جراحة له في المركز القومي لطب الاطفال بواشنطن. وقتل بالرصاص خمسة تراوحت اعمارهم بين 25 و55 عاما في مونتجمري بماريلاند يوم الاربعاء وصباح الخميس الماضيين كما قتل رجل في الثانية والسبعين من عمره في واشنطن يوم الخميس واصيبت امرأة عمرها 43 عاما بالرصاص يوم الجمعة في فرجينيا على بعد 130 كيلومترا من حوادث ماريلاند وواشنطن. وسرت شائعات عن اعتقال مشتبه به قيل انه ينتمي لمنظمة عنصرية بيضاء، لكن الشرطة رفضت التعليق وان كانت أشارت الى اعتقال شاب لم توجه له أية تهمة ولم يعثر بحوزته على أية أسلحة. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات