بي بي سي: لم يقنع المتشككين

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 قال تليفزيون بى بى سي البريطانى أمس ان الرئيس الاميركى جورج بوش اختار وسط أميركا لكى يتقدم بقضيته بشأن العراق الى الشعب الاميركى وهدفه هو الاجابة على سؤالين هما: لماذا العراق ولماذا الان. وقالت الشبكة فى تعليق لها على خطاب بوش ان الرئيس الاميركى حاول الرد على الانتقادات التى تقول بأن الحرب ضد العراق تصرف الانظار عن الحرب ضد الارهاب. ووصفت الشبكة الخطاب بأنه «مناشدة مباشرة» للشعب الاميركى الا أنه يعد كذلك بمثابة رسالة لاعضاء الكونغرس الاميركى الذين لديهم حتى الان شكوك بشأن التفويض بالحرب. وأعربت الشبكة عن اعتقادها بأن خطاب بوش حمل الكثير من الحجج الواضحة غير أنه فى المقابل لم يتضمن الكثير لاقناع المواطنين الاميركيين غير المقتنعين بجدوى ضرب العراق. واستشهدت الشبكة بآراء عدد من المواطنين الاميركيين فى هذا الصدد الذين اعربوا فى المجمل عن رأيهم فى أن خطاب الرئيس لم يحمل «سبباً حقيقياً» يبرر الهجوم على العراق. واختتمت «بى بى سي» تعليقها بالقول ان بوش هو الذى عليه فى نهاية الامر أن يقرر الامر برمته ويجب أن يضع فى الاعتبار أن يقف الكونغرس والشعب الاميركى خلفه قبل أن يتخذ قرار شن هجوم على العراق. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات