مجلس القبائل يمنع النساء من التصويت، باكستان تستعد لاجراء تجربة صاروخية جديدة

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 أعلن مسئول في وزارة الدفاع الباكستانية أمس ان بلاده تنوي اجراء تجربة اخرى لاطلاق صاروخ جديد ضمن سلسلة الصواريخ من طراز «شاهين» اليوم فيما قرر مجلس القبائل الباكستاني منع النساء من المشاركة في الانتخابات العامة. وقال المسئول الباكستاني الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان تجربة الاطلاق ستجري اليوم صباحا حيث سيزود الصاروخ بنظام توجيه جديد وتبلغ سرعته 100 كيلومتر في الدقيقة الواحدة. واضاف ان دقة الصاروخ الجديد تتراوح ما بين 25 الى خمسين متراً مشيرا الى انه بعد نجاح التجربة فان جميع المواقع الدفاعية الهندية ستكون في مدى الصاروخ. واوضح ان تجربة الاطلاق ستتم في سونمياني الواقعة على مقربة من مدينة كراتشي الجنوبية مضيفا انه عندما سيرتفع الصاروخ مسافة 200 متر في الجو فانه سيتوجه لاصابة هدفه بالقرب من سانداك وهي منطقة قريبة من الحدود الباكستانية الافغانية. وتابع ان فرق مراقبة عسكرية ومدنية ستقيم التجربة وتحدد مدى دقة الصاروخ مشيرا الى ان نائب رئيس الاركان الباكستاني الجنرال محمد يوسف ومسئولين عسكريين كباراً اخرين سيحضرون ايضا عملية الاطلاق. على صعيد آخر منع شيوخ منطقة القبائل شبه المستقلة المحاذي للحدود مع افغانستان النساء من الادلاء بأصواتهم فى الانتخابات العامة المقررة بعد ثلاثة ايام معلنين ان من يفكر في انتهاك هذا القرار الصادر عما يسمى بالمجلس القبلي سيضطر الى دفع غرامة كبيرة. يذكر ان هناك قرى باكستانية هي بارا ومركز خيبر ودارا ادم خيل تطبق تقاليد منذ قرون تقضى بعدم السماح للنساء بالادلاء باصواتهن في اي انتخابات تجري في البلاد. وكان الشيوخ القرويون في قرية دارا ادم خيل قد غرموا البروفسور نور زمان افريدي المرشح للمجلس القومي بمبلغ 8.500 دولار اميركي لاقتراحة مشاركة النساء في دائرته الانتخابية. وقد تم فرض تلك الغرامة تبعا لقرار صدر عن المجلس القبلي المكون من شيوخ القبائل والذي انشأته لجنة العدل القومية القبلية امس. ويشارك قرابة 83 حزبا سياسيا ودينيا فى الانتخابات العامة بباكستان للمجلسين القومى والاقليمي. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات