حركة نسائية إسرائيلية للسلام: الاحتلال مصدر العنف والإرهاب

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 أكدت حركة نسائية جديدة في إسرائيل، تعارض سياسات حكومة الارهابي ارييل شارون وتدعو للسلام والتضامن مع الشعب الفلسطيني ان الاحتلال هو مصدر العنف والإرهاب، مشيرة إلى ان الفلسطينيين يعانون جراء الاغتيال والحصار ومنع التجول والاغلاق. وقالت الحركة في بيان باللغة العربية حصلت «البيان» على نسخة منه ان هذه الممارسات مدانة ونحن نشجبها، وطالبت بوضع حد للاحتلال الذي اكدت انه هو مصدر العنف والارهاب على الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني. وقال البيان «نحن نؤمن ان محبي السلام الفلسطينيين ومحبي السلام الاسرائيليين يمكنهم معاً صنع السلام في المنطقة استناداً لمباديء عدة منها ان فلسطين واسرائيل كل منهما آمن وذات سيادة على أساس حدود 1967 وبعلاقات جوار وتعاون احداهما مع الاخرى. والقدس عاصمة للدولتين كليهما وكذلك ضرورة ايجاد حل عادل لقضية اللاجئين». واعربت حركة النساء عن التضامن القلبي خلال هذه الفترة الصعبة وتعهدت بمواصلة تعليم ابنائنا وقادتنا بأنه يجب انهاء الاحتلال وكافة اشكال العنف وبأن السلام العادل هو مفتاح الرفاه للشعبين كليهما. غزة ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات