معتقل بأميركا أدار موقع منظمة أبو حمزة المصري على الانترنت

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 قال أبو حمزة المصري المتشدد الاسلامي الذي يقيم في لندن ويدير «منظمة أنصار الشريعة» ان رجلاً ألقي القبض عليه في الولايات المتحدة بتهمة محاولة اقامة معسكر تدريبي لتنظيم القاعدة هناك كان يدير الموقع الخاص بمنظمته على شبكة الانترنت. وقال أبو حمزة المصري الذي تتهمه واشنطن بأن له صلات بتنظيم القاعدة انه التقى بالرجل ويدعى جيمس اوغاما في مسجد بشمال لندن في وقت ما قبل الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر. وصرح المصري ل«رويترز» «بالطبع اعرفه. كان يدير موقعنا على الانترنت (موقع منظمة انصار الشريعة) لمدة ستة أشهر. حضر الى المسجد وعرض علينا خدماته وقبلناها.. نقبل المساعدة من أي شخص وهذا لا يعني اننا فعلنا أي شيء خطأ». ورفض قاض اتحادي اميركي الافراج عن اوغاما بكفالة الثلاثاء. واوغاما متهم بمساندة متطرفين من اعضاء القاعدة في اقامة معسكر تدريبي لهم في اوريغون. وتحدى محامو اوغاما مزاعم الادعاء بانه ساعد متشددين من القاعدة في افغانستان وحاول اقامة معسكر تدريبي في بلي باوريغون قائلا انها مزاعم بلا مصدر. وقال الادعاء انه سيذكر المزاعم بالتفاصيل في وقت لاحق بما في ذلك علاقة اوغاما بالمصري المطلوب القبض عليه في اليمن بتهم ارهابية. ونفى المصري تورطه في اي اعمال خاطئة قائلا ان اوغاما حضر اليه في المسجد وقدم مساعدته فيما يتعلق بالانترنت. ومضى يقول مبتسما «لم نكن نعلم أي شيء عنه. بالنسبة لنا كان يمكن ان يكون أي شخص. اذا دخل علينا احد اعضاء جهاز مكافحة التجسس البريطاني وعرض مساعدتنا فيما يتعلق بالانترنت لم نكن لنرفض». واشار المصري الى ان اوغاما كان يساند زعماء حركة طالبان الافغانية. واضاف «كنا نساند طالبان. ساندت بعض الحكومات طالبان. «كنا نقدم النصيحة لطالبان لأننا اردنا تحسين صورة الاسلام. طلبنا منهم تحسين معاملتهم للنساء واقامة مدارس للفتيات». واجاب ردا على سؤال عن الاتهامات بان اوغاما حاول اقامة معسكر تدريبي للقاعدة في الولايات المتحدة قائلا «كل هذا اختلاق». واجاب ردا على سؤال عما اذا كانت هناك معكسرات تدريب للتنظيم في الولايات المتحدة او بريطانيا بقوله «اذا كنت تريد اقامة معسكر تدريبي للقاعدة فأنت تقيمه في مكان مثل افغانستان». وقال ممثلو الادعاء الاميركيون ان اوغاما كان متجها لافغانستان بأجهزة كمبيوتر قبل اسبوع من هجمات 11 سبتمبر. وقال اندرو هاميلتون مساعد وزير العدل الاميركي للمحكمة ان اوغاما القي القبض عليه من قبل في عدة تهم بينها اصدار شيكات دون رصيد منذ 18 عاما والتورط في مشاجرة عنيفة في مطبعة كما قدم للمحكمة رسالة مساندة لاوغاما من المصري. وقال المصري «نعم بعثت له رسالة مساندة ولكن ما الخطأ في ذلك. ربما كانت رسالة مساندة لعائلته. بعثت رسائل مساندة لكثير من الناس». رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات