استياء أميركي من التجارب الصاروخية، الهند تعتقل سبعة متشددين في كشمير

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 اعتقلت قوات الأمن الهندية يوم امس، سبعة اعضاء كبار ينتمون لجماعة كشميرية يزعم تورطها في سلسلة هجمات اثناء انتخابات برلمان الولاية، فيما أعربت الولايات المتحدة عن خيبة املها للتجارب الصاروخية التي اجرتها نيودلهي واسلام اباد يوم أمس الأول. وتم اعتقال المتشددين وهم اعضاء في جماعة حزب المجاهدين التي تقاتل من اجل اندماج كشمير مع باكستان في مداهمات منفصلة لقوة أمن الحدود امس قبل ايام من الجولة الاخيرة في انتخابات برلمانية حاسمة. وقال متحدث باسم قوة امن الحدود «حققنا انفراجاً كبيراً باعتقال قائد كتيبة حزب المجاهدين مع ستة من كبار مساعديه في مدينة سريناجار يوم الجمعة». وقال ان هذه الجماعة كانت متورطة في سلسلة هجمات على قوات الامن اثناء الانتخابات في سريناجار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. وقال المتحدث «ذكر المتشددون انهم كانوا يخططون لتصعيد الهجمات في الايام المقبلة وخاصة بعد الانتخابات البرلمانية». وتم ضبط كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة تشمل نحو عشرين قنبلة بحوزة المتشددين. وشنت منظمات متشددة عديدة تعهدت بتخريب الانتخابات من بينها حزب المجاهدين موجة اعمال عنف مناهضة لانتخابات كشمير منذ الاعلان عن هذه الانتخابات في الثاني من أغسطس الماضي. ووفقاً لنشرات الشرطة فقد قتل اكثر من 600 شخص منذ ذلك الحين في الولاية. من ناحية أخرى اعربت الولايات المتحدة عن خيبة املها للتجارب الصاروخية الاخيرة التى اجرتها الهند وباكستان وحثت الدولتين على عدم تصعيد عملية سباق التسلح . وقال ريتشارد بوتشر المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فى تصريح له بهذا الصدد ان التجارب الصاروخية وسباق التسلح يمكن ان يؤدى الى زيادة التوترات الحالية فى جنوب آسيا ويجعل الحد من سباق التسلح بين البلدين امرا اكثر صعوبة . وكانت باكستان والهند قد اجرتا يوم امس الجمعة تجربتين لاطلاق صواريخ متوسطة المدى فقد اطلقت باكستان صاروخا متوسط المدى من نوع «شاهين» كما اطلقت الهند صاروخا مماثلا من نوع «اكاش» . وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات