ألمانيا تحتفل بالذكرى الثانية عشرة للوحدة

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 بدأت احتفالات الوحدة الالمانية في برلين أمس بحفلات سمر في الشوارع وقد أقامت جميع الولايات الالمانية الست عشرة خيام طعام بالقرب من البوابة لاجتذاب الزائرين، كل بأسلوبها المحلي من النقانق وأطعمتها الخاصة الاخرى. كما تضمن البرنامج حفلا لموسيقى البوب كان هدفه تقديم الشكر للمتطوعين الذين حملوا زكائب الرمال للتصدي لفيضانات شهر أغسطس. ويصادف يوم الوحدة الالمانية امس الثالث من أكتوبر. وهو يوم عطلة رسمية في ألمانيا ويوم لاقامة حفلات الاستقبال والضيافة السنوية لجميع البعثات الدبلوماسية الالمانية في جميع أنحاء العالم. ويحيي هذا اليوم ذكرى توحيد غرب ألمانيا وشرقها في عام 1990 بعد اربعة عقود من الانفصال. وفي ذروة الاحتفالات تمت أمس إزاحة أقمشة المشمع التي اخفت قوس النصر الضخم على مدى عامين كاملين. وتقدم ضيوف الشرف لهذا الاحتفال الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون. يذكر أن الاحتفال الوطني الرئيسي بيوم الوحدة الالمانية يجري كل عام في مدينة مختلفة وهذه هي أول مرة يجئ فيها الدور على برلين. وكانت العاصمة المحطمة التي مازالت المباني المتضررة من الشظايا تشكل منظرا شائعا بها، قد انتظرت حتى يتم تقدم عملية إعادة البناء. وهناك مناطق كبيرة من وسط المدينة مازالت أراضي خالية، غير أن تجديد بوابة براندنبورج، حجرا بحجر، يشكل الحدث الهام والرئيسي خاصة وأن البوابة تقع على بعد أمتار فقط من المكان الذي كان معتادا أن يكون فيه سور برلين السابق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات