كاميرات حرارية ورادارات جديدة لمراقبة الحدود السعودية

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 تعتزم المملكة العربية السعودية، تركيب نظامين جديدين لمراقبة الحدود البرية والبحرية قريباً لتساعد في الكشف عن وجود متسللين أو مهربين. وقال الفريق ركن طلال عنقاوي مدير عام حرس الحدود السعودي في تصريحات نشرت امس انه سيتم قريباً ادخال كاميرات المراقبة الحرارية لمراقبة الحدود البرية ونظام رادارات حديثة متطورة للمراقبة البحرية. وقال ان تلك الكاميرات «ستساهم في التخفيف من انطلاق دوريات حرس الحدود، بحيث يكون انطلاقها في حالة وجود هدف أو ملاحظة وجود متسللين أو مهربين أو ما شابه ذلك في مناطق الحدود». وكان الفريق عنقاوي قد أعلن مؤخرا أن حرس الحدود أوقف حوالي 107 آلاف شخص دخلوا إلى المملكة بصورة غير قانونية، في غضون أربعة أشهر انتهت في منتصف يوليو الماضي. وأمر الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية «بصرف مكافآت قدرها 2.5 مليون ريال لـ 943 شخصا من الضباط والافراد والمتعاونين من المواطنين والمقيمين إنفاذا للامر القاضي بمكافأة القابضين على المهربات والممنوعات». وفي مايوالماضي أعلن حرس الحدود عن توقيف 377 ألف مهاجر غير شرعي و3400 مهرب ومصادرة 2690 كيلوجراما من الحشيش و 71 ألف حبة مخدرة و23 ألف زجاجة خمر في الفترة من مارس 2001 إلى مارس 2002. ويتسلل المهاجرون غير الشرعيين إلى السعودية عبر الحدود الجنوبية مع اليمن الذي أبرمت معه المملكة في يونيو 2000 اتفاقا يضع حدا لنزاعهما الحدودي المزمن. د. ب. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات