المعارضة الموريتانية تطالب بقطع العلاقات مع اسرائيل - البيان

المعارضة الموريتانية تطالب بقطع العلاقات مع اسرائيل

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 طالبت الاحزاب والنقابات والمنظمات فى موريتانيا الرئيس معاوية ولد الطائع بقطع فورى للعلاقات التى تقيمها حكومته مع اسرائيل، فيما انسحبت المعارضة من حفل شارك فيه اسرائيليون. وأكد ممثلو المجتمع المدنى الموريتانى فى رسالة الى الرئاسة الموريتانية انه نظرا لما يجرى فى فلسطين من استيطان واحتلال للارض وتدمير للبنية التحتية وابادة للشعب الفلسطينى وحصار للسلطة الفلسطينية ممثلة فى رئيسها ياسر عرفات وذلك انتهاكا للشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة واتفاقيات اوسلو ونظرا للعلاقات التى تربطنا مع الشعب الفلسطينى نطالبكم رئيس الجمهورية بالقطع الفورى لجميع العلاقات مع اسرائيل. وطالبت الاحزاب والنقابات والمنظمات فى بيان لها باسم المنتدى الوطنى للدفاع عن الشعب الفلسطيني الذى يعتبر اكبر منظمة مناوئة للتطبيع الموريتانيين الى التحرك للتنديد بما يحدث فى فلسطين بالتضامن مع الاشقاء الفلسطينيين والتعبير عن رفض العلاقات مع الصهاينة. وكانت المعارضة الموريتانية انسحبت أمس من حفل نيجيرى نظمته سفارة نيجيريا بنواكشوط بمناسبة اليوم الوطنى الثانى والاربعين لبلادها احتجاجا على مشاركة سفير اسرائيل بنواكشوط ارييل اكرييم فى الحفل. وقال جميل ولد منصور احد اقطاب المعارضة الموريتانية انه لا يمكن لأى احد يومن بمباديء انسانية ان يأكل أو يشرب فى حفل يوجد به ممثل السفاح شارون المتعطش للدماء البشرية. وتميز الحفل الذى اقيم فى بيت السفير النيجيرى بحى لاس بالماس فى نواكشوط بفتور شديد، كما ان عدد الحاضرين لم يتجاوز العشرات وكاد يقتصر على رعايا نيجيريا فى حين غاب المئات الذين عادة ما يشاركون الشعب النيجيرى افراحه وهو ما ارجعه البعض الى وجود السفير الاسرائيلى بالحفل. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات