البرغوثي يحاكم اسرائيل اليوم بتهمة جرائم الحرب

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 يريد مروان البرغوثي امين سر حركة فتح في الضفة الغربية الذي تتهمه اسرائيل «بالقتل والانتماء الى منظمة ارهابية»، قلب الادوار في الجلسة الثانية من محاكمته التي يفترض ان تعقد اليوم، ودحض صلاحية القضاء الاسرائيلي في محاكمته. وكانت محاكمة البرغوثي (43 عاما) الذي ترى اسرائيل انه مسئول عن تنظيم الانتفاضة بدأت في الخامس من سبتمبر امام محكمة تل ابيب. وقال خضر شقيرات احد محامي البرغوثي لوكالة «فرانس برس» ان محامي الدفاع الذين قاطعوا الجلسة الاولى من محاكمته سيشددون اليوم على ان المحكمة لا تملك أي صلاحية لمحاكمة موكلهم العضو في المجلس التشريعي الفلسطيني ويتمتع بصفته هذه «بالحصانة». ويؤكد محامو البرغوثي ان الحكومة الاسرائيلية انتهكت اتفاقات كثيرة مبرمة مع الفلسطينيين فضلا عن انتهاكها للقانون الدولي. وفي هذا الاطار، يرى محامو الدفاع ان توقيف البرغوثي في اراضي الحكم الذاتي الفلسطيني يشكل «عملية خطف» وانتهاكا لاتفاقات اوسلو حول الحكم الذاتي الفلسطيني الموقعة في 1993. ويعتبر هؤلاء المحامون ان نقل البرغوثي الى سجن في اسرائيل يشكل انتهاكا لاتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر نقل معتقل من اراض خاضعة للاحتلال الى اراضي القوة المحتلة. وعشية بدء محاكمته قال محامو البرغوثي ان موكلهم يعتزم تحويل الجلسات الى منبر لادانة الاحتلال الاسرائيلي. واكد شقيرات ان القيادي الفلسطيني سيقوم الخميس «باتهام دولة اسرائيل بارتكاب جرائم حرب وعمليات ابادة جماعية ومجزرة وعمليات تعذيب وتدمير غير مشروعة». وكان الجيش الاسرائيلي اوقف في ابريل الماضي في رام الله امين سر حركة فتح التي يتزعمها ياسر عرفات. وقد اتهم في الرابع عشر من اغسطس بارتكاب «جرائم قتل والمشاركة في القتل ومحاولات قتل والانتماء الى منظمة ارهابية وحيازة اسلحة ومتفجرات» وكلها اتهامات يواجه فيها عقوبة السجن المؤبد في حال ادانته. ويتهم المدعي العام الاسرائيلي البرغوثي بقيادة كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح ويحمله مسئولية مقتل 26 شخصا الامر الذي ينفيه المتهم. وفي الجلسة التي عقدت في الخامس من سبتمبر وسادتها الفوضى، قامت المحكمة بتلاوة الاتهامات. وقالت مصادر قضائية ان الادعاء لن يعرض حججه ضد البرغوثي اليوم لكنه سيكتفي بطلب تمديد فترة اعتقاله. وفي تصريح لوكالة «فرانس برس»، قال دانيال توب الخبير القانوني في وزارة الخارجية الاسرائيلية ان «البرغوثي يحاول تحويل محاكمته الى محاكمة سياسية لكن بالنسبة لاسرائيل القضية جنائية في المقام الاول». واضاف ان البرغوثي «لم ينف ايا من التهم الموجهة اليه». أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات