الكونغرس يقدر كلفة الضربة بـ9 مليارات دولار شهرياً - البيان

الكونغرس يقدر كلفة الضربة بـ9 مليارات دولار شهرياً

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 ذكر تقرير جديد للكونغرس الاميركي ان عملية عسكرية ضد نظام الرئيس صدام حسين ستكلف الولايات المتحدة حتى تسعة مليارات دولار شهريا بدون احتساب المليارات التي ستنفق قبل وبعد النزاع. ويرتكز مكتب الموازنة في حساباته الى وجود عسكري اميركي في منطقة الخليج يبلغ 370 الف شخص و1500 طائرة و800 مروحية هجومية وللنقل و800 دبابة وستين سفينة حربية. وتأخذ هذه التقديرات في الاعتبار ايضا وجود تعزيزات بريطانية، حسبما ورد في تقرير للمكتب نشر الاثنين. ويمكن ان تبلغ كلفة الحرب التي تشمل تغيير المعدات تسعة مليارات دولار في الشهر الاول. وخلال هذه الفترة، سيكون على وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) استخدام ذخائر متطورة جدا لتدمير مراكز القيادة وكتل البناء. وبعد بلوغ هذا الهدف سيخفض استخدام هذه الاسلحة المتطورة مما سيؤدي الى تراجع النفقات بنسبة 20% اي الى ثمانية مليارات دولار. وقبل الحرب سيضاف الى المبلغ نفقات اعدادها. وسيكلف نشر قوات اميركية لثلاثة اشهر 13 مليار دولار. وفي نهاية الحرب، تحتاج اعادة نقل الاسلحة الثقيلة الى قواعدها الاصلية الى سبعة مليارات دولار. ويرى خبراء في السياسة الخارجية ايضا ان الولايات المتحدة يفترض ان تؤمن وجودا عسكريا لعدة اشهر بعد اسقاط نظام الرئيس صدام حسين، يكلف شهريا ما بين مليار واربعة مليارات دولار.. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات