بدء اجتماعات انتخاب زعيمه الجديد، حزب العمل يتجه الى تدعيم ميزانية شارون - البيان

بدء اجتماعات انتخاب زعيمه الجديد، حزب العمل يتجه الى تدعيم ميزانية شارون

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 بدأت أمس فعاليات مؤتمر حزب العمل الاسرائيلي لانتخاب زعيم الحزب من بين ثلاثة يتنافسون على المنصب هم بنيامين بن اليعازر وحاييم رامون وافراهام ميتسناع في وقت يتجه الحزب للرضوخ لميزانية ارييل شارون التقشفية بهدف البقاء في الحكومة على اعقاب الضربة الأميركية للعراق. وبدأت أمس الجولة الثانية من المعركة على رئاسة حزب العمل مع انعقاد مؤتمر الحزب في قاعة هيكل الثقافة في مدينة تل أبيب. ويرى المراقبون ان الصراع سيتأجج على الرغم من ان المواضيع المطروحة على بساط البحث هي الاساس مواضيع اقتصادية واجتماعية وعلى رأسها التصويت على تأييد او رفض كتلة الحزب لميزانية الدولة المقترحة. ومن المتوقع أيضاً ان يتحول مؤتمر الحزب الى حلبة صراع بين رئيس الحزب الحالي بن اليعازر، ومنافسيه رامون وميتسناع. وقرر وزراء الحزب امس طرح موضوع اقتراح تأييد سريع للميزانية ويتوقع ان يؤيد اعضاء الحزب اقتراح الميزانية. وسيصوت اعضاء الحزب حول كيفية التصويت على ميزانية الدولة في القراءة الاولى في الكنيست. ومن ناحيته، يعتقد بن اليعازر، انه يجب تأييد اقتراح الميزانية بسبب الاوضاع الامنية الداخلية والاقليمية عشية الضربة العسكرية الأميركية المرتقبة على العراق. واعرب بن اليعازر، عن نيته في طلب رفع ميزانية الوزارات التي يشغلها حزب العمل وهي الدفاع، المواصلات، العلوم والثقافة والزراعة. ومن المتوقع ان يتم تعيين شيمون بيريز رئيساً عاماً لحزب العمل، اذا لم تطرأ تغيرات في اللحظة الاخيرة. وسيتم طرح هذا الامر في بداية المؤتمر ومن الممكن ان يتم التصويت على ذلك. وتحدثت جهات مختلفة من الحزب على احتمالات فوز بيريز بهذا المنصب، خاصة وان بن اليعازر يدعم هذا التعيين. يذكر ان ايهود باراك الذي يعتبر من أعضاء الحزب البارزين كان رفض الفكرة، تخوفاً من ازدواجية المناصب في قيادة الحزب. القدس ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات