اختتام اجتماعات تجمع المعارضة

اختتمت هيئة قيادة التجمع الوطني الديمقراطي «تحالف المعارضة السودانية» اجتماعاتها الليلة الماضية بأسمرة ومن المتوقع صدور بيانها الختامي صباح اليوم، وكانت الهيئة عقدت أمس جلستين تم فيهما اجازة التقارير المقدمة من لجنة الاتصالات وتقرير الأمين العام. وقال خاتم السر أمين الاعلام والناطق الرسمي للتجمع في تصريح لـ «البيان» ان محمد عثمان الميرغني «رئيس التجمع» عبر عند مناقشة تقرير الوضع السياسي عن موقف الحزب الاتحادي الديمقراطي الرافض للحلول الجزئية والثنائية، وأكد تمسك حزبه بالحل السياسي الشامل في اطار التجمع وبمشاركة كافة قواه السياسية والنقابية وفق حل يخاطب جذور الأزمة. واضاف ان رئيس الحركة الشعبية جون قرنق استبعد تماماً ابرام الحركة لأي اتفاق ثنائي مع نظام الخرطوم، حيث شدد على موقف الحركة من التمسك بالعمل الجماعي في اطار التجمع الوطني مشيراً الى ان كل لقاءاته في الفترة السابقة مع المسئولين الأوروبيين والأمريكيين كان التجمع الوطني جزءاً اساسياً منها لأن تهميش التجمع يعني تهميش الحركة ايضا حسب تعبيره في الاجتماع. واختتم أمين الاعلام تصريحه بأن هذه المواقف من شأنها انجاح الاجتماعات الحالية وتمكن من التوصل لرؤية موحدة حول القضايا المطروحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات