أمريكا وبريطانيا تتهمان موجابي بتحديد نتائج الانتخابات سلفاً

اتهمت الولايات المتحدة وبريطانيا روبرت موجابي رئيس زيمبابوي بمحاولة تحديد نتائج انتخابات الرئاسة المقبلة سلفا للبقاء في السلطة بعد ان وجهت الشرطة لمنافسه الرئيسي تهمة الخيانة العظمى قبل اسبوعين فقط من موعد الانتخابات. وقال زعيم المعارضة في زيمبابوي مورجان تسفانجيراي المنافس الرئيسي لموجابي الذي يحكم البلاد منذ 22 عاما ان الشرطة وجهت له تهمة الخيانة العظمى واستجوبته بشأن خطة مزعومة لاغتيال الرئيس «78 عاما». وقال زعيم المعارضة للصحفيين بعد ان استجوبته الشرطة «وجهت لي تهمة الخيانة العظمى». وقد تصل عقوبة تسفانجيراي في حالة ادانته الى الاعدام او السجن مدى الحياة. واعرب تسفانجيراي عن اعتقاده بان الشرطة لن تقدمه لاي محاكمة قبل الانتخابات. وقال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو «هذا تطور مزعج... ولانه يأتي قبل ايام معدودة من الانتخابات الرئاسية فهو يبدو كمحاولة اخرى من نظام موجابي للتدخل في نتيجة الانتخابات وعرقلة قدرة شعب زيمبابوي على اختيار من سيقوده بحرية ونزاهة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ريتشارد باوتشر ان الاتهام يهدف لترهيب المعارضة قبل الانتخابات.رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات