تمديد حبس خاطف الصحافي الأمريكي اسبوعين

أمرت محكمة باكستانية أمس بتجديد حبس المتهم بتدبير خطف الصحفي الامريكي دانييل بيرل 14 يوما، واتضح أمس ان المتهم كان ملاحقاً من قبل السلطات الأمريكية قبل عملية الخطف. وقال متحدث باسم الحكومة ان امر تجديد الحبس صدر حين مثل احمد عمر سعيد الشيخ البريطاني المولد واثنان لهما صلة بخطف الصحفي امام محكمة لمكافحة الارهاب في كراتشي. والاخران هما شيخ قابيل وسلمان ثاقب المتهمان ببعث رسائل بريد الكتروني خلال حادث خطف الصحفي. واوضح المدعي العام رجا قرشي لوكالة فرانس برس ان المحكمة لم تعلن، كما كان متوقعا، بدء ملاحقة المتهم بتهمة القتل، لكنها اكتفت بتمديد فترة التوقيف الاحترازي بهدف منح الشرطة مزيدا من الوقت لمواصلة تحقيقاتها. وكان الشيخ عمر وصل الى محكمة كراتشي (جنوب باكستان) على متن سيارة مدرعة. واتخذت اجراءات امنية مشددة في محيط مبنى المحكمة حيث انتشر مئات من رجال الشرطة، وقطعت حركة السير في محيط المحكمة وتمركزت مدرعات وآليات نقل قوات الأمن حول المبنى. وكان المشتبه فيه الذي اعتقل في 12 فبراير قد مثل للمرة الاولى امام محكمة مكافحة الارهاب في كراتشي في 14 فبراير. وكان اقر بتدبير عملية خطف الصحافي في 23 يناير في هذه المدينة، واكد ان دانيال بيرل قتل. واعلن عن مقتل الصحافي الخميس الماضي عبر شريط فيديو ارسل الى القنصلية الامريكية في كراتشي تظهر فيه مشاهد القتل. وأعلن عدد من كبار المسئولين الامريكيين ان الولايات المتحدة كانت تريد ان يتم اعتقال وتسليم الشيخ عمر قبل اسبوعين على الاقل من خطف الصحافي الامريكي في باكستان. وقال احد كبار المسئولين في وزارة العدل الامريكية طلب عدم ذكر اسمه «ان وزارة العدل اتصلت بمجلس الامن الوطني كي يساعدها على الحصول على مساعدة باكستان فيما يتعلق بملف تورط الشيخ عمر في عملية خطف سابقة». وقال مسئول آخر ان مسئولين امريكيين اتصلوا في التاسع من يناير اي قبل اسبوعين من اختطاف دانيال بيرل، بوزارة الخارجية الباكستانية وطلبوا منها اعتقال الشيخ عمر على اساس اتهامات امريكية. وفيما كانت اسلام اباد تفكر في الرد على الطلب الامريكي، تم خطف الصحافي في كراتشي اثناء قيامه بتحقيقات حول الاوساط الاسلامية. واوضح هذا المسئول ان عملية الخطف هذه حملت واشنطن على تشديد ضغوطها على باكستان وان مدير مكتب التحقيقات روبيرت ميللر قدم بنفسه الطلب القاضي بتوقيف الشيخ عمر للرئيس الباكستاني برويز مشرف في 26 يناير. وتم اعتقال الشيخ عمر بعد ثلاثة اسابيع تقريبا من هذا الطلب اي في 12 فبراير. وكانت الولايات المتحدة بدأت باعداد ملف الشيخ عمر منذ عام 2001 وخصوصا بشأن تورطه عام 1994 بخطف ثلاثة بريطانيين وامريكي واحد في الهند، بحسب المسئولين الذين اتصلت بهم وكالة «فرانس برس». واعتبرت اسرائيل الصحفي الامريكي القتيل دانييل بيرل واحدا من ابنائها بعدما تبين ان والديه كانا اسرائيليين وانه ابلغ خاطفيه قبل لحظات من قتله انه يهودي. ونشرت صحف اسرائيل أمس الأول مقابلات مع جدة بيرل في تل ابيب ومع والده في الولايات المتحدة وسط تعليقات تركز على صلاته باسرائيل وديانته اليهودية.وتعتبر اسرائيل كل من كان احد والديه اسرائيليا مواطنا بالتبعية. وكان والد بيرل ووالدته قد تركا اسرائيل قبل نحو 40 عاما واستقرا في الولايات المتحدة. وكان خاطفو الصحفي الذي اختفى في كراتشي الشهر الماضي قد اتهموه في البداية بأنه عميل للمخابرات المركزية الامريكية ثم عادوا فاتهموه بالعمل لحساب المخابرات الاسرائيلية الموساد. وانكر مسئولون اسرائيليون ان يكون بيرل جاسوسا لاسرائيل ووصفوا تلك المزاعم بأنها «محض هراء». وكذلك نفت صحيفة «وول ستريت جورنال» التي كان يعمل بها هذه التهمة عنه. وقال مسئولون باكستانيون ان بيرل قال في شريط فيديو صور قبل قتله مباشرة انه يهودي وان اباه يهودي كذلك. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات