بوش يتعهد بتخليص العالم من الذين يهددون الأمريكيين

تعهد الرئيس الأمريكي جورج بوش في ختام زيارته للصين في جولته الآسيوية بالقضاء على الارهابيين، وتخليص العالم من كل عناصر الارهاب عقب وصول معلومات مؤكدة عن اعدام الصحفي الأمريكي المختطف في باكستان دانييل بيرل، وسخر بوش من الخائفين من الديمقراطية، تحت زعم انها تؤدي إلى الفوضى. وتوعد بوش أولئك الذين يهددون الأمريكيين بمثل هذه الأفعال الهمجية بأن أفعالهم انما تزيد بلاده عزماً وتصميماً على تخليص العالم من العناصر الارهابية». وأكد بوش تعاطفه الكامل مع أسرة بيرل الصحفي الذي كان يعمل مراسلا لصحيفة «وول ستريت جورنال» لشئون جنوب آسيا وقامت عناصر باكستانية متطرفة باختطافه في يناير الماضي. وقبل اختتام زيارة للصين قال بوش في الكلمة التي نقلها التلفزيون من جامعة جينجهوا أن الصين يجب أن لا تخشى من الحرية الدينية. وأضاف بوش إنني أصلي من أجل انتهاء كافة أشكال القمع حتى يكون الجميع في الصين أحراراً للتجمع والعبادة كما يرغبون. وأكد بوش بغض النظر عن المكان والكيفية التي يتعبد بها المؤمنون، فإنهم لا يشكلون خطرا على عامة الناس، وفي الحقيقة فإنهم مواطنون صالحون. وأعرب بوش عن أمله في أن يعجل الحزب الشيوعي الحاكم من الاصلاحات الديمقراطية. وأضاف بوش أن الصين تجري اقتراعا سريا وانتخابات تتسم بالمنافسة على المستوى المحلي. وقبل 20 عام تقريبا قال (الزعيم الصيني السابق) دينج شياوبينج أن الصين سوف توسع في نهاية المطاف الانتخابات الديمقراطية لتصل إلى المستوى الوطني، وأنا أتطلع إلى ذلك اليوم. وقال بوش إن من يخشون الديمقراطية يقولون أحيانا انها يمكن أن تؤدي إلى الفوضى، ولكنها ليست كذلك. ويستخدم بوش في طريق عودته الى واشنطن مسارا لم تستخدمه أي طائرة رئيس امريكي من قبل. وقال البيت الابيض انه في اطار روح العلاقات الاكثر دفئا منحت روسيا حق المرور فوق اراضيها لطائرة الرئيس الامريكي وهي طائرة عسكرية مما يختصر لبوش 70 دقيقة طيران كما يتوقف ساعتين للتزود بالوقود في الاسكا. من ناحية اخرى رحبت تايوان أمس بتعهد الرئيس بوش بأن تلتزم واشنطن بمساعدة تايوان في الدفاع عن نفسها قائلة ان تصريحاته مهمة لانه ادلى بها في بكين. وقال وزير الخارجية ايوجين شيان للصحفيين بعد تعهد بوش المتكرر في جلسة اسئلة واجوبة امام مجموعة من الطلبة الصينيين في بكين «انه أول رئيس امريكي في نحو 20 عاما يذكر قانون العلاقات مع تايوان للمرة الاولى في الصين». الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات