برلمان قبرص منشغل بوجبات طلاب صينيين

اهتم البرلمان القبرصي بما أشيع عن قيام طلبة صينيين في نيقوسيا بأكل لحم كلاب ضالة، حيث أكد بتروس كليريديس مساعد النائب العام القبرصي أمام لجنة الزراعة البرلمانية، انه سيتحقق بنفسه من شرعية أكل لحوم القطط والكلاب الضالة في الجزيرة من عدمه. وقال رئيس اللجنة البرلمانية كريستوس مافروكورداتوس ان مثل هذه العادات الغذائية يجب نبذها كلية بل والمعاقبة عليها. لكن الطلبة الصينيين أنكروا تلك الشائعات عن أنهم التهموا لحم كلاب ضالة، وقالوا انهم لم يسمعوا بأن أحدا من الصينيين يمارس هذه العادة في قبرص. فقد عبّرت الطالبة الصينية ريتا فو (20 عاما) التي تدرس علم الاتصالات في الجامعة القبرصية عن دهشتها إزاء تقارير إعلامية مستقاة من شرطة الهجرة مفادها أن الصينيين أكلوا كلابا في قبرص. وتقول ريتا في حديث تنشره صحيفة «سايبروس ميل» الواسعة الاطلاع مندهشة «هل هذا معقول؟ أريد أن أقول أنه يجب على الانسان أن يحترم عادات وثقافة الدولة التي يعيش فيها. فإذا حدث ذلك، فهو عار، ولكن بالنسبة لي ولاصدقائي لم أسمع مطلقا بأن أحدا منهم أكل كلابا». بينما يقر ايليوس زانج الطالب في الكلية القبرصية بأن كثيرا من الناس العائدين إلى أوطانهم يعتقدون أن لحم الكلاب «شهي بالفعل» ولكنه شكك في أن الطلبة يمكن أن يطهوا لحم الكلاب.وأضاف بقوله «لا أعتقد أن الكثيرين يأكلون الكلاب وربما يطهونه ولكنهم لا يأكلونه نيئا». قال أيضا «سمعت أن الكلب لذيذ الطعم ولكني لا آكله.. ربما يحدث ذلك إذا لم أجد شيئا آخر، لا أدري». د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات