خطة بوش للاحتباس الحراري تقابل بفتور

لقيت استراتيجية المناخ الجديدة للرئيس الامريكي جورج بوش استقبالا فاترا في مختلف انحاء العالم أمس الأول حيث تساءل سياسي من الاتحاد الاوروبي عن مدى اخلاقية خطة ستسمح بزيادة انبعاث الغازات الامريكية المسببة لارتفاع حرارة الارض. وعرض بوش حوافز للشركات التي تقلل طوعا من الزيادة في انبعاث الغازات المسببة لارتفاع حرارة الارض والمسئولة عن ظاهرة الاحتباس الحراري رافضا التخفيضات الاجبارية التي طالبت بها معاهدة كيوتو المبرمة عام 1997 والتي قال انها ستلحق الضرر بالاقتصاد الامريكي. وقال اوليفييه ديلوز وزير الطاقة البلجيكي وهو من حزب الخضر انها خطة بوش مريعة حقا... انها شيء اشبه بالقول الثروة لنا اليوم في عام 2002 وسنترك المشاكل لابنائنا او للناس في افريقيا او اسيا». وتسعى خطة بوش الى تخفيض انبعاثات ثلاثة من اسوأ الغازات الملوثة للهواء لكن ليس من بينها ثاني اكسيد الكربون عن طريق تحديد مستويات للتلوث واصدار تراخيص لكل طن تلوث والسماح للشركات بمقايضة نصيبها او جزء منه وفقا لنظام وصفه البيت الابيض بانه نظام المقايضة.رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات