أمريكا والجامعة العربية ترحبان بمملكة البحرين

رحبت الولايات المتحدة والجامعة العربية بقرار البحرين تنظيم انتخابات تشريعية في اكتوبر المقبل وضمان حق المرأة في الانتخاب كما اعلن الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة الذي اصبح ملكا بموجب تحول البلاد الى مملكة دستورية. وجاء في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ريتشارد باوتشر ان «الولايات المتحدة توجه أحر التهاني الى الامير الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة لهذا الاعلان ... بأن دولة البحرين ستنظم انتخابات برلمانية في 24 اكتوبر 2002 وانتخابات بلدية في 9 مايو 2002 ستسمح للنساء بأن يكن مرشحات فيها. واضاف المتحدث ان هذا الاعلان يمثل خطوة مهمة باتجاه حقوق النساء واصلاحا سياسيا واقتصاديا ومشروع الامير المعلن العام الماضي حول مشاركة سياسية اوسع في البحرين.كما رحب باوتشر بالتقدم المتواصل في البحرين في مجال حقوق الانسان. وقال ننتظر انجاز مفهوم البحرين للاصلاح السياسي والاقتصادي، مشيرا الى العلاقات الثنائية الممتازة. كما بعث عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية ببرقية تهنئة للملك حمد بمناسبة اقرار ميثاق العمل الوطنى للاصلاح الدستورى الذى تحولت بموجبه دولة البحرين للنظام الملكى الدستورى. وكان موسى تلقى رسالة من محمد بن مبارك آل خليفة وزير خارجية مملكة البحرين أطلعه خلالها على تعديل بعض أحكام الدستور التى تستهدف تطوير وتحديث الديمقراطية فى البحرين فى اطار التحديث السياسى للدولة وبما يلبى تطلعات شعبها. واكد بن مبارك فى رسالته للأمين العام ان التطور الذى حدث فى البحرين سيكون دعما وسندا للجامعة العربية وميثاقها وقضايا أمتها العربية المجيدة.كما أجرى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اتصالاً بالملك حمد مهنئاً بقيام مملكة البحرين. ا.ف.ب ـ ق.ن.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات