اشكروفت ينفي الإساءة للإسلام

أكد وزير العدل الأمريكي جون اشكروفت ان التصريحات الني نقلت عنه قبل اسابيع واعتبرت اساءة الى الاسلام والمسلمين لا تعكس تماما ما قلته. وقال اشكروفت في بيان صحافي مقتضب ان تلك التصريحات لا تعبر عن آرائي ولا تعكس ما اعتقد انني قلته قبل عدة اسابيع. ويأتي هذا التوضيح القصير كمحاولة لامتصاص ردة الفعل العنيفة التي سببها مقال للصحافي الأمريكي كارل توماس نقل فيه تصريحات المسئول الأمريكي المناوئة للاسلام. ونقل توماس عن اشكروفت قوله ان الاسلام دين يحث اتباعه على ارسال ابنائهم ليلقوا مصرعهم من أجل الرب، وأعرب عن اعتقاده بأن الرب ارسل ابنه «المسيح» ليموت من أجلنا». وقد دعا المعهد العربي الامريكي الرئيس جورج بوش امس الى عزل اشكروفت اذا لم يعتذر عن تصريحات اساءت للاسلام والمسلمين. واشار مدير المعهد الدكتور جيمس زغبي الى صحيفة «واشنطن بوست» ان تلك التصريحات المناهضة للاسلام تتطلب ردا أكثر تعبيراً من وزير العدل، واعتبر ان رده الحالي كأنما يقول أنا لا اتذكر ما قلته. وأكد الصحفي توماس هذا الأسبوع دقة ما نقله عن اشكروفت وبين انه قرأ المقال بالتصريحات عليه بحضور مديره الاعلامي خلال مقابلة معهما في مكتب الوزير. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات