سلطات قندهار تعتزم تسليم أمريكا الطالبانيين المستسلمين

أكدت السلطات الافغانية في قندهار (جنوب شرق) انها ستسلم القوات الأمريكية حوالى 15 من المسئولين السابقين في طالبان ابدوا نيتهم الاستسلام مشيرة الى انهم ليسوا «مجرمين»، فيما رجحت مصادر أمريكية، مقتل مدير مالي لتنظيم القاعدة قتل في هجوم صاروخي شنته طائرة أمريكية بدون طيار رغم ما تردد من تقارير عن مقتل ثلاثة مدنيين أفغان في الهجوم. وقال خالد باشتون الناطق باسم والي قندهار جول آغا ان اولئك المسئولين السابقين من طالبان كانوا على اتصال مع السلطات للتفاوض حول استسلامهم. واضاف باشتون في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من كابول ان العديد من مسئولي طالبان بمن فيهم اعضاء في حكومتهم اتصلوا بنا. واوضح باشتون ان بين المسئولين السابقين حكام اقاليم وقضاة عبروا عن رغبتهم في القيام بالمثل. واكد الناطق ان سلطات قندهار ستسلم اولئك الرجال الى القوات الأمريكية المتمركزة في المنطقة للاستجواب قائلا انهم بدون شك من عناصر طالبان الذين لم يرتكبوا جرائم. واعتبر انه من غير المرجح ان يعتزم مرتكبو الجرائم الاستسلام. واضاف خالد باشتون حين كان متوكل وزيرا للخارجية، لا اعتقد انه ارتكب جرائم معبرا عن امله في ان يتلقى الوزير السابق معاملة حسنة من الامريكيين وان يعود قريبا الى منزله. واعلن ان الامريكيين لا يبدون اي عدائية تجاه طالبان لكن يبحثون عن معلومات حول شبكة القاعدة التي كان يئويها النظام الاصولي خلال حكمه. وقال ان الأمريكيين لا يقومون بنزهة هنا، انهم بحاجة لمعلومات حول القاعدة ولا يريدون عناصر طالبان شخصيا مشيرا الى ان عدو الامريكيين هو عدونا. وكان البنتاجون اعلن الجمعة الماضي استسلام وكيل احمد متوكل للقوات الأمريكية التي تتخذ من قندهار مقرا لها ليكون اول مسئول كبير من طالبان يستسلم للأمريكيين منذ بدء حملتهم العسكرية في افغانستان في 7 اكتوبر. من جانب آخر نقلت صحيفة «واشنطن تايمز» عن مسئول امريكي بارز ومصدر عسكري قولهما ان احد الذين اصابهم الصاروخ الأمريكي الموجه بالرموت كنترول في الرابع من فبراير الجاري بالقرب من زدار كيلي، كان مسئولا بارزا في القاعدة وفقا لمعلومات محللي المخابرات. وقالت الصحيفة ان المصدر العسكري اوضح ان تحليلات المخابرات ترجح ان الرجل كان مديرا ماليا للقاعدة. ونقلت الصحيفة عن المسئول الامريكي البارز قوله ايضا ان هوية الرجل قد لا تتأكد بعد تحليلات الطب الشرعي للاشلاء البشرية التي عثرت عليها القوات الامريكية في الموقع. وكانت صحيفة «واشنطن بوست» أفادت في وقت سابق ان سكان المنطقة الافغانية قالوا ان الهجوم الصاروخي الذي شنته طائرة تابعة للمخابرات الامريكية تعمل بدون طيار ادى الى مقتل ثلاثة مدنيين توجهوا الى منطقة قريبة من مخبأ لرجال القاعدة لجمع المعادن المستعملة. ا.ف.ب ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات