تفاؤل أرجنتيني بصندوق النقد

بدأ وزير الاقتصاد الارجنتيني خورخيه ريميس لينيكوف مساء أمس الأول محادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن منح بلاده قروضا جديدة، وذلك في اليوم التالي لتعويم العملة الوطنية (البيسو). وقال هورست كوهلر المدير الاداري لصندوق النقد الدولي ان المحادثات بشأن الاقتصاد الارجنتيني الذي يعاني من حالة كساد منذ أربعة أعوام تعد «بداية طيبة» وأنها «تدعو للتفاؤل» و«واقعية» في الوقت نفسه. كما التقى ريميس لينيكوف أيضا بوزير الخزانة الامريكية بول أونيل الذي تعد بلاده أكبر مساهم ذي نفوذ في صندوق النقد الدولي. ومن المقرر أن يلتقي لينيكوف خلال زيارته لواشنطن التي تستغرق يومين جيمس وولفنسون رئيس البنك الدولي. وقدمت حكومة الرئيس الارجنتيني ادواردو دوهالدي في الاسبوع الماضي خطة تقشف في الميزانية على أمل تصحيح المسار المالي بعد أن عجزت الارجنتين التي تعد ثالث قوة اقتصادية في أمريكا اللاتينية عن تسديد معظم ديونها الخارجية البالغة 141 مليار دولار. وقال المتحدث باسم الرئاسة الارجنتينية ادواردو أمادبو أمس الأول في واشنطن أن كلا الاجتماعين كانا «ممتازين». وأضاف بقوله ان صندوق النقد الدولي سيحدد على الارجح جدول المفاوضات. وأضاف المتحدث أن بلاده تريد «أن تضع حدا لهذا الوضع الذي تعيشه منذ ثلاثين عاما والذي يجعلنا نعيش في أزمة دائمة ونلتمس المساعدة على الدوام من المنظمات الدولية دون أن نحقق الثبات والاستمرارية اللازمين ليجد شعبنا وظائف وينتهي الفقر وتستقر قوى دعائم اقتصادنا وتقوى». د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات