مناورات أمريكية كينية على بعد 60 ميلاً من الصومال

رجحت مصادر أمريكية قيام القوات الأمريكية بشن هجوم على الصومال في إطار الحرب ضد الارهاب. وذكرت شبكة «سى ان ان» الاخبارية الامريكية ان اشتراك قوات المارينز فى المناورات العسكرية التى تجريها الولايات المتحدة مع كينيا على مسافة ستين ميلا من حدودها مع الصومال يعنى ان ادارة الرئيس الامريكى جورج دبليو بوش قد تستخدم هذه القوات اذا ماقررت مهاجمة الصومال التى تعتبرها الهدف المقبل فى خطتها لمحاربة الارهاب. وأوضحت الشبكة أن الشعب الكينى يرفض هذه المناورات ويعتبرها البعض تدريبا للقوات الامريكية لمهاجمة بلاده على الرغم من اعلان حكومة نيروبى أنها أبلغت الشعب بكل المعلومات الخاصة بهذه المناورات التى يشارك فيها حوالى أربعة آلاف من قوات المارينز يتحركون بواسطة طائرات الهليكوبتر وسفن حربية الى القواعد البحرية الكينية. وأشارت الى ان الادارة الامريكية لم تعلن حتى الان عن وجود أعضاء من تنظيم القاعدة فى الصومال الا أن واشنطن تسعى الى حشد هذه القوات بالقرب من الحدود مع الصومال. وكانت السفارة الامريكية فى نيروبى قد أعلنت أن هذه المناورات تأتى فى اطار الانشطة العسكرية المشتركة بين البلدين. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات