10 آلاف اسرائيلي يطالبون شارون بالانسحاب

استبق عشرة آلاف اسرائيلي عودة رئيس وزرائهم ارييل شارون بمظاهرة حاشدة في تل أبيب تطالبه بسحب جيشه من المناطق التي يحتلها في الضفة الغربية وقطاع غزة في وقت طلب شارون 800 مليون دولار، من واشنطن بعضها لتمويل التوسع الاستيطاني الذي تطلع حكومته الادارة الأمريكية على خططه أولاً بأول بما فيها تلك التي تجرى في القدس. وجاء بعض المتظاهرين من مدن عربية اسرائيلية للمشاركة في التجمع تلبية لدعوة وجهها ائتلاف حركات من اجل السلام. وقاد التظاهرة اوري افنيري زعيم حركة «غوش شالوم»، وهي ائتلاف منظمات من اليسار المتشدد ومنظمات داعية للسلام، وردد الحشود هتافات تدين الاحتلال وتدعو الى انسحاب اسرائيل من الاراضي التي احتلتها عام 1967. وقال افنيري في كلمة له ان «الرأي العام الاسرائيلي يرزح تحت الصدمة لان شارون ورئيس هيئة اركانه شاؤول موفاز ووزيري الخارجية شيمون بيريز والدفاع بنيامين بن اليعازر قادونا نحو اليأس». وشاركت في هذا التجمع مجموعة من 52 ضابطا وجنديا من الاحتياطي كانوا اعلنوا في عريضة وقعوا عليها في الآونة الاخيرة انهم سيرفضون من الآن وصاعدا الخدمة في الاراضي الفلسطينية. ومع عودة شارون من واشنطن ذكرت الاذاعة العبرية أمس أن رئيس الوزراء الاسرائيلى طلب من الرئيس الأمريكى جورج بوش خلال اجتماعهما فى البيت الأبيض أن تقدم الولايات المتحدة لاسرائيل مساعدات مالية بمبلغ ثمانمئة مليون دولار. وكانت الادارة الامريكية وعدت اسرائيل بمنحها هذا المبلغ لتغطية نفقات انسحاب قوات الاحتلال الاسرائيلى من الجنوب اللبنانى طبقا لما ذكرته الاذاعة. وذكرت الاذاعة نفسها أن وزارة البناء والاسكان الاسرائيلية قامت باطلاع السفير الامريكى لدى اسرائيل على اعتزام الوزارة البدأ فى مشروع جديد لبناء مستعمرات اسرائيلية جديدة فى المناطق الفلسطينية. ونقل الراديو عن وزير البناء والاسكان ناتان شارنسكى ان ابلاغ الجانب الامريكى عن هذه النشاطات يأتى تجنبا لاى ادعاءات امريكية بأن اسرائيل فاجأت واشنطن او ضللتها فيما يتعلق بأعمال البناء فى المستعمرات، مشيرا الى أن اسرائيل أبلغت الجانب الامريكى موخرا ببدء مشروع توسيع مستعمرة / معاليه ادونيم / شرق القدس المحتلة . ا م ه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات