حوار ساخر بين الاعداء

اثار حوار افتراضي كتب باسلوب ساخر وبث عبر الانترنت غضب السلطات الامنية في مقر الاتحاد الاوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل تضمن الحوار محادثات تدور بين كل من الرئيس الامريكي بوش، اسامة ابن لادن، الرئيس الباكستاني برويز مشرف، جهاز الاستخبارات الفيدرالية الامريكية «اف بي اي»، الملا محمد عمر، نواب عن المجاهدين المسلمين، ممثل يتحدث باسم قوات التحالف، نائب عن تورا بورا، وتضمن الحوار عبارات سياسية ساخنة وساخرة، اضافة لرسم كاريكاتيري لكل من اسامة بن لادن وايمن الظواهري والملا عمر في وضع استعداد للتصوير بكاميرا تلفزيون قناة «الجزيرة». وعلى الرغم من ان نصوص الحوار لاتتعرض للاساءة او السب او القذف، الا ان السلطات الامنية الاوروبية غضبت، لان المصدر الذي يقوم بتوزيع الرسائل الاليكترونية والصور عبر الانترنت مجهول الهوية. من ناحية اخرى اعتبرت اجهزة الاستخبارات ان انتشار هذه الرسائل استعداء وتقليلا من حجم احداث 11 سبتمبر، كما اعتبرته استخفافا بقوات التحالف، وتقوم الجهات الامنية في الوقت الحالي بتحريات واسعة النطاق للتعرف على هوية مصدر هذه الرسائل. الرسم يظهر ابن لادن والظواهري والملا عمر في وضع التصوير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات