مخابيء لأسرى جوانتانامو تحسباً للإعصار

ذكرت صحيفة «ميامى هيرالد» الامريكية نقلا عن قادة امريكيين ان اعصارا قد يقوض السجن الخاص بمقاتلى افغانستان الذين القى القبض عليهم واحتجزوا فى كوبا وان البحرية الامريكية، اقامت مخابيء تحت الارض للاستخدام فى حالة تهديد طقس استوائى للجزيرة، في وقت خضع اثنان من الأسرى للعلاج من الملاريا والاكتئاب. وأشار القادة الى انهم يجهزون مخابيء الذخيرة تحت الارض لايواء اسرى القاعدة وطالبان فى حالة ضرب الاعصار الجزيرة خلال الصيف الجاري. وقد ورد ذلك بعد اعلان عمال المقاولات فى البحرية المعروفين باسم نحل البحر الاستعداد الكامل لايواء الاسرى فى 320 زنزانة. وقال القادة أن السجن معد للدفعة الجديدة من الاسرى ولكن لم يذكروا متى سيتم تسليم السجناء الجدد من افغانستان. من جانب آخر أعلن أطباء ان اثنين من الأسرى المحتجزين في جوانتانامو يعالجان من الملاريا كما يجري علاج اثنين اخرين من خلل عقلي. واوضح الاطباء في مستشفى الاسطول التابع للبحرية ان الاسيرين المصابين بالملاريا كانا مصابين بها بالفعل عند نقلهما الى السجن الواقع في كوبا. وتم اعطاء المريضين بالملاريا دواء عن طريق الفم ومازالا بين باقي الاسرى. وقال اطباء انهما اصيبا بالمرض قبل ظهور اعراض شديدة عليهما وهذا لا يمكن انتقاله من شخص لاخر. واضاف انه يجرى علاج اسير من خلل ضغوط ما بعد الصدمة النفسية وآخر من اكتئاب. وقال «انهما يتحسنان».ويتم اعطاء كل الاسري ادوية لمنع اصابتهم بالملاريا. وقام المسئولون العسكريون برش معسكر السجن بمبيدات حشرية للحد من تكاثر البعض وعلاج ملابس الاسرى وملابسهم هم ايضا بالمبيدات الحشرية. رويترز ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات