عقب عودته من واشنطن، شارون يجدد لقاءاته مع مسئولين فلسطينيين

بعد يوم واحد على كشف راديو اسرائيل عن اجتماع سري لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون مع مسئولين فلسطينيين كبار، أعلنت مصادر سياسية اسرائيلية أمس ان شارون سيجتمع مجددا بعد عودته من واشنطن بالمسئولين الفلسطينيين الذين اجتمع بهم يوم الاربعاء الماضى، وهم محمود عباس أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واحمد قريع رئيس المجلس التشريعى ومحمد رشيد المستشار الاقتصادى للرئيس ياسر عرفات. ونقل راديو اسرائيل عن هذه المصادر قولها ان شارون سيحاول مع المسئولين الفلسطينيين الثلاثة التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار. ومن جانبها ذكرت صحيفة «الايام» الفلسطينية ان عباس وقريع ورشيد اكدوا لشارون خلال اجتماعهم به والذى تم بمنزله فى مدينة القدس المحتلة ان عرفات هو زعيم الشعب الفلسطينى وانه العنوان الوحيد اذا ارادت اسرائيل فعلا صنع السلام مع هذا الشعب. كما شدد المسئولون الثلاثة على ضرورة وقف جميع الممارسات الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطينى والشروع فورا فى تطبيق توصيات ميتشيل وتفاهمات تينيت وصولا الى العودة الى طاولة المفاوضات بغية التوصل الى اتفاق حول جميع قضايا الحل النهائي. وقد بدأ القسم العربي بالاذاعة العبرية أن هذا اللقاء يأتي محاولة للتوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار الهش بين الجانبين. وقال صوت إسرائيل ان شارون ذكر للمسئولين الفلسطينيين الذين التقاهم انه سيواصل ممارسة الضغط على عرفات حتى يتخذ إجراءات صارمة ضد المتشددين الفلسطينيين وأن البحث تناول بشكل خاص موضوع الارهاب والعنف. وذكر أن نجل شارون عمري ومستشاره للشئون العسكرية برتبة ميجور جنرال شاركا في هذا الاجتماع وأن رئيس الوزراء الاسرائيلي أطلع وزير خارجيته شيمون بيريز على فحواه والذي رحب من جانبه بهذه المبادرة، حيث قال انه مرتاح لكل ما من شأنه أن يساهم في التوصل الى وقف إطلاق النار وفتح أفق سياسي. ومن المقرر أن يتوجه شارون يوم الاربعاء المقبل إلى واشنطن في زيارة تستغرق 24 ساعة يلتقي خلالها بالرئيس الامريكي جورج دبليو بوش وكبار المسئولين بالادارة الامريكية.الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات