اللاجئون لايزالون يتقاطرون نحو باكستان، افغانستان تترقب أموال المانحين

اعلن وليام بيرد المسئول في البنك الدولي ان افغانستان ستحتاج لمهلة شهرين تقريبا، قبل ان تتمكن من ادارة المال الذي وعدتها الاسرة الدولية بتقديمه اثناء مؤتمر المانحين في طوكيو، فيما اعرب الرئيس الباكستاني برويز مشرف عن تطلع بلاده للقيام بدور رئيس في عمليات اعادة البناء والاعمار في افغانستان. وقال بيرد المدير الحالي لشئون افغانستان في البنك الدولي. ان المساعدة الدولية ستصل الى افغانستان على الارجح «ما ان يتم وضع آلية لتدفق الاموال» ويأمل البنك الدولي في ان يتم ذلك في اقرب وقت ممكن، لكن ذلك قد يحصل في غضون شهرين تقريبا. على صعيد متصل اعتبر الرئيس الباكستاني برويز مشرف في تصريحات للصحفيين امس الاول ان لبلاده دورا محويا على صعيد عملية اعادة البناء والاعمار في افغانستان المجاورة والتي لحق بها دمار شامل منوها بأن اقتراحات باكستان وآراءها حيال المسألة الافغانية تلقى اذانا صاغية من جانب التحالف الدولي المناهض للارهاب. وفيما اضطر بعض اللاجئين الجدد لقطع مسيرة على الاقدام استمرت نحو شهرين حتى يتسنى لهم الوصول لباكستان يعتزم مكتب المفوضية العليا للاجئين في اسلام اباد اضافة للمكاتب الفرعية في المدن الحدودية الباكستانية ارسال بعثات لقندهار بغرض تقديم مساعدات للسكان للحيلولة دون تدفق مزيد من اللاجئين على باكستان التي تنوء بالاعباء الناجمة عن اقامة نحو ثلاثة ملايين لاجيء افغاني في اراضيها.الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات