قائد الجيش العماني ينفي اية علاقة بين تمرين «السيف السريع» والتطورات

اكد اللواء الركن احمد بن حارث النبهاني قائد الجيش السلطاني العماني ان مراحل التمرين العسكري المشترك (السيف السريع 2) سارت وفق الخطة المقررة وحسب الاهداف التي رسمت مشيرا الى ان كافة القوات العمانية والبريطانية قامت بتنفيذ اهدافها وبرامجها بكل دقة وعناية. واضاف طبقا لصحيفة الوطن العمانية الصادرة امس الاول ان قوات السلطان المسلحة تتمتع بامكانيات ومعدات عالية المستوى مشيرا الى ان الجندي العماني استفاد من الامكانيات والقدرات الموجودة في القوات البريطانية الصديقة مؤكدا على ان الجندي العماني استطاع ان يتفاعل بشكل كبير مع الانظمة والاجهزة القتالية الحديثة. واكد بأن تمرين (السيف السريع 2) لم يشهد حتى الان تسجيل أية اصابات بين الافراد سوى حوادث سير بسيطة وهذا شيء طبيعي في مثل هذه المناورات الكبيرة. وحول الاحداث التي يشهدها العالم والوضع في افغانستان قال: ان السلطنة تأسف على الاحداث التي وقعت في امريكا وافغانستان ونحن لا نتمنى ان نرى مثل هذه الاحداث مشيرا الى ان تمرين السيف السريع 2 تم الاعداد والتنظيم له منذ عام 1998م والجميع يعلم الفترة المبكرة التي تم الاعداد لها لتنظيم هذا التمرين الذي ليس له علاقة بالاحداث الاخيرة حيث تم تحضير الضباط وافراد قوات السلطان المسلحة قبل فترة زمنية وذلك بهدف تسهيل عملية التعامل مع القوات البريطانية الصديقة فيما يختص باللغة والتفاهم. وقال ان اللغة لم تشكل اي عائق امام قواتنا كما ان القوات البريطانية الصديقة المشاركة في السيف السريع 2 استطاعت ان تتأقلم مع عامل المناخ في السلطنة.واضاف: اننا نهدف من تنظيم هذا التمرين على المدى البعيد الخروج بدروس مستفادة تساعدنا في تطبيق المفاهيم التي تخدم قواتنا المسلحة في المستقبل وهو ليس موجها ضد احد. مسقط- علي البادي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات